رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ضحية متحرش «أتوبيس الجيزة»: «صدمتي في الركاب كبيرة.. مفيش راجل أتحرك»

كتب: آية أشرف -

10:55 ص | الأربعاء 31 مارس 2021

تحرش أتوبيس الجيزة

واقعة تحرش جديدة في المواصلات العامة كان ضحيتها فتاة في أواخر العشرينات من عمرها فوجئت بإقدام شاب على فعل فاضح أمامها، ولكنها تمكنت من تصويره، ونشرت مقاطع الفيديو على إحدى الصفحات التي توثق جرائم التحرش والابتزاز على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

المجني عليها: هربوا المتحرش من الأتوبيس.. "قالولي استري عليه"

تؤكد دعاء أحمد، ضحية المتحرش، أنها استلقت أتوبيس من إحدى مناطق الهرم بالجيزة، قبل أن يدخل المتهم بعدها، ويرتكب الفعل الفاضح الذي وثقته بكاميرا هاتفها: «بعد ما دخل الأتوبيس فوجئت  بالفعل ده منه، وبقى يبصلي عشان يلفت نظري وأبص عليه، ومش أنا لوحدي كان فيه طفلة كمان في الكرسي اللي ورايا بدأ يعمل معاها كدة».

توثيق الفعل بالكاميرا، كان أول فكرة خطرت على ذهن دعاء، لإمساك الدليل على المتحرش قبل مواجهته: «طلعت الموبايل وبدأت أصوره، وصورت كل اللي عمله وبعدها بدأت اصرخ فيه عشان الناس تلتفت».

«مفيش راجل أتحرك»

صدمة دعاء صاحبة الـ 29 عاما لم يكن من الفعل الذي ارتكبه المتحرش فحسب، بل كانت الصدمة الأكبر بالنسبة إليها هو رد فعل الركاب السلبي على حد قولها: «محدش أتحرك ولا حتى حاول يسمعني، حاولت أمسكه هربوه من الأتوبيس، وبقوا يقولولي أستري عليه خلاص حرام عليكي».

وعبرت الفتاة العشرينية بحسب حديثها لـ«هن» عن صدمتها من ردود فعل الركاب: «أنا مصدومة، مفيش ولا راجل اتحرك ووقف جنبي».

جوزي ساعدني وشجعني

هدأت السيدة بدعم زوجها لها، وتشجيعه لاسترداد حقها بعدما كانت في قمة غضبها ببب ما تعرضت له: «جوزي شجعني ودعمني ابلغ باللي حصل، وواثقة أنه هيتجاب وهاخد حقي».

وكانت مصادر أمنية أن أجهزة الشرطة رصدت فيديو التحرش، الذي أظهر الشاب خلال استقلاله الأتوبيس في الجيزة، وتحديدًا في منطقة الدقي، حيث كان يجلس الشاب بجانب الفتاة وقام بممارسة فعل غير أخلاقي أمامها، حيث كانت تتظاهر بأنها مشغولة في هاتفها المحمول وتمكنت من تصويره.

الرأي القانوني

ومن جانبه، أكد مصدر قانوني أن الشاب ارتكب جريمة ممارسة الفعل الفاضح العلني، وإنما طالما جرى رصد الواقعة بالكاميرا، فأن المتهم سوف يحال إلى محكمة الجنح بتهمة ممارسة الفعل الفاضح العلني، خاصة وأن جريمته موثقة بالفيديو من قبل المجني عليها.