رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أيتن عامر تعلق على واقعة التحرش بـ«فتاة البحيرة»: كفاية بقى.. هييجوا بالتهديد

كتب: غادة شعبان -

01:28 م | الإثنين 29 مارس 2021

واقعة التحرش

فصل جديد من التحرش والاعتداء على السيدات والفتيات ما زلن يتعرضن له خلال الآونة الأخيرة، والتي وثقتها كاميرات المراقبة، بدءًا من «فتاة المترو» و«طفلة المعادي»، مرورًا بواقعة تحرش «فتاة البحيرة»، الذي حدث خلال الأيام الماضية، والتي تعرضت لها فتاة في أحد شوارع مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وثقتها أحد كاميرات المراقبة المثبتة في الشارع، في مقطع فيديو لا تتخطى مدته دقائق معدودة.

أثارت واقعة التحرش الرأي العام، وتفاعل عدد كبير داخل الوسط الفني وخارجه مع الفتاة، وكانت من بينهن الفنانة أيتن عامر، التي علقت على الأحداث، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، إذ قالت،«لازم كل محل تجاري وكمان اتحاد ملاك كل العمارات يركبوا كاميرات مراقبة والشوارع كلها تبقي متشافة ومتراقبة، عشان اللي يفكر يتحرش ببنت أو طفلة أو طفل أو يعمل مصيبة ايا كان نوعها انه يبقى عارف انه هيتجاب هيتجاب، لو مبيجوش بالتوعية هييجوا بالتهديد كفاية بقا».

لقيت التغريدة التي دونتها الفنانة الشابة عبر حسابها، استحسان وتفاعل الكثيرين، داخل الوسط الفني وخارجه، معبرين عن استيائهم مما يحدث خلال الآونة الأخيرة، وكان من أبرزها، «بقينا عايشين في غابة، احنا مش عايشين يا أيتن بجد وولادنا بقينا شايلين همهم وخايفين عليهم من القريب قبل الغريب، ربنا يخرجنا منها على خير، عندك حق والله، لازم نفضحهم ومنسكت على حقنا ابدًا، ادينى مثال واحد بس لحد اتحرش واتسجن وبينفذ حكم السجن، مبقاش حد بيعرف يمشي في الشارع زي زمان في أمان».

واقعة تحرش فتاة البحيرة

وكانت أظهرت اللقطات، واقعة التحرش بفتاة البحيرة، وهي تسير بعباءة فضفاضة وحجاب طويل، لتتفاجأ بالشاب وهو يمسك بجسدها، ما دفعها للوقوف خوفًا لتوبيخه، قبل أن تفر مسرعة، ليلحق بها ويتحرش بها مرة ثانية.