رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«أتوبيس.. مترو.. ميكروباص».. تعددت الوسائل والتحرش يطارد الفتيات

كتب: آية المليجى -

10:14 ص | الإثنين 29 مارس 2021

حوادث التحرش في وسائل المواصلات

في الفترة الأخيرة باتت حوادث التحرش بالفتيات، من القضايا التي أثارت الانتقاد والغضب، خاصة لوقوع الجريمة في وسائل مواصلات، تحوي أعدادا كبيرة من المواطنين، لكنها لم تكن رادعا أمام رغبة المتحرش الذي أباح لنفسه ارتكاب أفعال خادشة للحياء أمام الفتاة.

ويرصد «هن» في التقرير التالي، مجموعة من حوادث التحرش بالفتيات التي شهدتها وسائل المواصلات العامة من الأتوبيس مرورًا بمترو الأنفاق وحتى «الميكروباص».

متحرش الأتوبيس

«متحرش الأتوبيس» الواقعة الجديدة التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الفيديوهات، أظهرت ارتكاب أحد ركاب أتوبيس نقل عام، بمحافظة الجيزة، فعلا فاضحا، وهو قيامه بـ«فتح سوستة البنطلون» أمام الفتاة.

وثقت الفتاة الواقعة بتصويره وأخبرت المتحرش أنها ستفضحه بنشرها لينال عقابه.

وأوضح مصدر أمني إنه ما زال يتم فحص الواقعة، في محاولة للوقوف على ملابساتها وتحديد هوية الشخص المتحرش فيها من أجل ضبطه خلال ساعات.

متحرش المترو

قبل أيام قليلة فقط، وقعت الجريمة ذاتها بتفاصيل مشابهة لكن باختلاف وسيلة المواصلات، ليشهدها مترو الأنفاق، فترجع الواقعة حين استقلت فتاة عشرينية محطة العتبة بالخط الثالث للمترو، وفي محطة قباء، حدثت الواقعة التي عرفت بـ«متحرش المترو».

استغل شاب هدوء العربة وخلوها من المارة، ليبيح لنفسه ارتكاب فعلته الشنعاء، والقيام بفعل فاضح أمام الفتاة، قاصدًا التحرش بها: «الراجل ده من ساعة ما طلع وهو شكله غريب، ومش مريح، وكان ماسك جاكيت في إيديه وحاطه على البنطلون، وبعدين قعد وعمال يتحرك حركات غريبة يمين وشمال، ويشيل الجاكيت ويعمل حركات غريبة مش مريحة، ويبصلي بصات مش مطمئنة، وبعدين ركزت معاه وببص لاقيته بيعمل عملته»، هكذا تحدثت الفتاة لـ«هن».

تمالكت الفتاة قواها، وأمسكت بالهاتف ووثقت الواقعة بالكاميرا وعقب نشرها على موقع  «فيس بوك»، أثار غضب رواد المواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت صوره بسرعة ما سهل من مهمة القبض عليه من الجهات الأمنية.

ووتوجهت الفتاة، بصحبة خطيبها، وحرر محضرا في الواقعة برقم 3913 جنح النزهة، وجاري مباشرة التحقيقات، وتحديد هوية المتهم، الذي تم القبض عليه، وإحالته للنيابة العامة التي حددت أولى جلساته أمام محكمة جنح النزهة قضت بحبسه لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ وتغريمه 20 ألف جنيه.

متحرش الميكروباص

وقبل أشهر، كان الميكروباص، أحد الشواهد على واقعة التحرش بفتاة، دارت الأحداث حول استقلال فتاة بالميكروباص، في طريقها لكليتها بجامعة الزقازيق، وفي منتصف الطريق استقل رجل جاورها في المقعد.

دقائق قليلة وبدأت الفتاة ترى أمرًَا غير أخلاقي، إذ مارس الشاب، الذي تبين أنه معيد بكلية الطب جامعة الزقازيق، فعلا مشينا أمام الفتاة، التي فضحت أمره ولقنته «علقة ساخنة»، وتم القبض عليه وإحالته للنيابة العامة ليعترف أمام جهات التحقيق أن «احتكاكه بالكرسي هو ما أثار شهوته».