رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تصمم من ورق الجرائد تحفا فنية.. «ريهام» أم تعلم السيدات فن الديكوباج

كتب: ندى نور -

07:55 ص | الجمعة 26 مارس 2021

فن الديكوباج

كان لكل مرحلة في حياتها حلم تسعى لتحقيقه، بعد تخرجها من كلية الإعلام، جامعة القاهرة، حرصت على استكمال مشوارها التعليمي حتى مرحلة الحصول على الماجستير، ولكن كان لظروف الحياة رأي آخر في مشوار السيدة ريهام الكيلاني.

توقف حلمها عند هذه المرحلة، ليبدأ حلم جديد بعد وفاة زوجها وأحد أبنائها، لتواجه التحديات وحدها حيث لم تكن رحلتها سهلة، فوجدت نفسها تتولى مسؤوليات خمسة أبناء التحقوا بكليات الأسنان والصيادلة والطب البشري.

كانت الصدفة بداية عملها في فن الديكوباج، وذلك بسبب شغفها بالأشياء القديمة، حتى تبدأ تعلمه من خلال ورش تدريبية في الإسكندرية، ومن هذه اللحظة تعرفت على فن الديكوباج.

بدأت «ريهام» تنفيذ أعمال تثير إعجاب كل من حولها، وشاركت بأعمالها في المعارض، مما شجعها على إنشاء صفحتها على «فيس بوك» بعنوان «Reham's corner».

لم تقف عند مرحلة التعلم وتحقيق مكاسب مادية لنفسها بل سعت لتعليم غيرها من الفتيات والسيدات وخاصة المعيلات اللاتي تتشابة ظروفهن مع ما مرت به: «كنت عايزة أساعد كل سيدة مرت بظروف مشابة لظروفي وأن أكون طاقة نور لكل اللي نفسه يتعلم حاجة مختلفة تكون لي مصدر رزق علشان كده علمت البنات كيفية إعادة التدوير الأثاث القديم بتحف فنية جديدة». حسب حديثها لـ «هُن». 

ريهام: عملت دورات تدريبية بأجور رمزية للسيدات المعيلات

بدأت في إعطاء ورش الديكوباج في بعض الأماكن، والتي كانت من أبرزها الأكاديمية العربيه للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع العلمين، وقدمت ورش عمل في الأقاليم بأجور رمزية لمساعدة السيدات الأكثر حاجه للعمل، في محافظات مثل كفر الشيخ والغربية، وسعت للانضمام للأسر المنتجة والمجلس القومي للمرأة والاشتراك في المعارض. 

أمنية تتمنى «ريهام» تحقيقها من مشروعها وهو عبارة منحة ممولة وتوفير مكان يساعدها على تجميع السيدات ممن يبحثن عن فرصة عمل لتعليمهن مهارة جديدة تساعدهن في المعيشة.