رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أيام نوال السعداوي الأخيرة.. «الوطن» تكشف كواليس وأسرار جديدة

كتب: أحمد الأمير -

09:56 م | الخميس 25 مارس 2021

نوال السعداوي

عشرات المؤلفات والمقالات الصحفية التي كتبتها الدكتورة الراحلة نوال السعداوي ما بين علمية وفكرية وأدبية وسياسية، ويبدو أنها لم تغفل عن استكمال مؤلفاتها في لحظات حياتها الأخيرة رغم أنها كانت تعاني من حالة صحية سيئة أثرت على حالتها النفسية بالسلب.

 

الساعات الأخيرة في حياة نوال السعداوي.. «تمني الموت واكتئاب ووصية»

أوراقي حياتي كتابها الذي لم يكتمل 

كنت أساعدها في استكمال كتابها «أوراقي حياتي» تقول منة الأبيض المحامية ومساعدة الدكتورة نوال السعداوي في أيامها الأخيرة إنها كانت تعمل معها بشكل تطوعي للمساعدة في كتابة مقالاتها الأسبوعية والشهرية بمساعدة ابنتها الشاعرة الدكتورة منى حلمي أيضًا.

وتكشف لـ«هن»: «بدأت علاقتي بها حين تواصلت معها للاطمئنان عليها وطلبت مني وقتها مساعدتها في إملاء المقالات واستكمال الجزء الرابع والأخير من سلسلة كتاب «أوراقي حياتي» الذي لم ينشر حتى هذه اللحظة وبالفعل تواصلت معها وكانت تمليني ما تريد أن تكتبه في الجزء الأخير من هذه السلسلة حتى وهي طريحة الفراش حيث كانت في حالة إنتاج دائم. 

وتضيف: «أوراقي حياتي، هي سلسلة مقالات تتناول السيرة الذاتية للدكتورة نوال السعداوي وتم نشر ثلاثة أجزاء ويتبقى الجزء الرابع والأخير وهو الذي تحدثت فيه عن مرضها وعن محطات في حياتها ومواقف من مراحل عمرية مختلفة، غير أنني كنت أباشر معها إحدى القضايا أمام الجهات القضائية بصفتي محامية بالأساس قبل أن أعمل بجريدة الأهرام كمحررة ثقافية».

السعداوي دخلت في حالة نفسية سيئة 

وتابعت الأبيض: قبل وفاتها كانت تعاني من حالة نفسية سيئة بسبب مرضها، وليس من مرض نفسي حتى لا يحدث التباسا في المعنى لدى بعض الناس، وذلك بسبب ضعف النظر وعدم القدرة على الحركة بسبب الكسر الذي تعرضت له في الفخذ الأيسر، وهذا التحول الذي حدث في حياتها من حالة النشاط وممارسة الرياضة إلى أن تبقى طريحة الفراش سبب لها حزنا شديدا.

وأردفت: كانت تعيش مع ابنتها الدكتورة منى حلمي، وكان ابنها المخرج عاطف حتاتة يعيش في منزل قريب منها ودائم الزيارة لها، وكان أولادها يوفرون لها اللازم من الأشياء التي يحتاجها أي شخص في مرضه من أشياء مادية.

 مكالمات هاتفية من مقربين 

واختتمت: كانت تتلقى مكالمات هاتفية من بعض المقربين للاطمئنان على صحتها وحالتها المرضية، أبرزهم الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق والدكتور سعد الدين إبراهيم والدكتورة هدى بدران، وغيرهم.