رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«صور وفيديوهات مخزية».. معلومات عن فضيحة غير أخلاقية هزت البرلمان الأسترالي

كتب: محمد علي حسن -

09:25 ص | الأربعاء 24 مارس 2021

أستراليا

نشرت صور وأشرطة فيديو تظهر موظفين في الحكومة الأسترالية، يقومون بـ«أعمال فاضحة» في البرلمان، ما اعتبره مراقبون يزيد من ضعف السلطة التنفيذية، التي تتعرض أساسا للانتقاد، بسبب التمييز الجنسي المنتشر في صفوف الطبقة السياسية. 

وفيما يلي أبرز المعلومات عن فضيحة البرلمان الأسترالي:

- الفيديو والصور والصوتية تم مشاركتها في إطار مجموعة دردشة بين موظفين في الحكومة المحافظة.

- كشفت عنها صحيفة «ذي أستراليان» ومحطة «تشانل 10» الأسترالية.

- أكد المبلّغ الذي عرّف عن نفسه باسم توم للوسيلتين الإعلاميتين، أن موظفين في الحكومة ونوابا يقيمون أحيانا علاقات آثمة في قاعة الصلاة في البرلمان.

- لفت المبلغ إلى أنهم قد يكونون استقدموا ساقطات إلى المبنى الحكومي.

- أوضح أن موظفين يتبادلون أيضا صورا لأنفسهم ذات طابع فاضح، وأنه تلقى شخصيا بعضا منها

- ندد رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون بهذه التصرفات معتبرا أنها «مخزية».

- موريسون نفسه في موقع ضعف أساسا، بسبب إدارته لقضايا عدة تتهم في إحداها موظفة زميلا سابقا بالاغتصاب.

- تحدث عن «ذهنية رجال يعتبرون أن بإمكانهم أن يفعلوا ما يريدون».

- رأى أن هؤلاء قد لا يكونون انتهكوا أي قانون إلا «أنهم انتهوا أخلاقيا».

- ردا على الفضيحة، تمت إقالة مستشار، فيما وعدت الحكومة الأسترالية بإجراءات صارمة.

- قالت وزيرة شؤون النساء ماريز باين وهي وزيرة الخارجية أيضا، إن الكشف عن هذه المعلومات «يثير صدمة» ويعزز ضرورة فتح تحقيق أمرت به الحكومة حول ثقافة العمل في البرلمان.

 

الكلمات الدالة