رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أصغر طفلة كاتبة: حاربت التنمر بالورقة والقلم للتعويض عن الأصدقاء

كتب: عمرو حسني -

08:04 م | الثلاثاء 23 مارس 2021

الكاتبة منة السيد

قالت الطفلة منة السيد، أصغر طفلة كاتبة، إنها تعرضت للتنمر في صغرها، حيث تجاهلها الأطفال ولم يقتربوا منها أو يصادقوها، ما دفعها لكتابة رواية بعنوان «القرين»، من أجل محاربة التنمر ضد الأطفال، شاركت بها في معرض القاهرة للكتاب القاهرة 2020.

كتابة الرعب للتعويض عن الأصدقاء

وأضافت «السيد» خلال استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» المذاع على فضائية dmc وتقدمه الإعلامية جاسمين طه والإعلامية نهى عبدالعزيز، أنها بدأت حبها في قصص الرعب، عندما استمعت لحلقات الإعلامي الشاب أحمد يونس عن قصص الرعب، وبعدها رغبت في كتابة قصص الرعب، للتعويض عن عدم وجود أصدقاء لها.

حاربت التنمر بالورقة والقلم

وتابعت أصغر طفلة كاتبة: «حاربت التنمر بالورقة والقلم، برسم شكل مرعب على وشي عشان أحارب التنمر، وبكتب واقرأ كتاباتي لبابا وإخواتي وأصدقائي، وأمي كانت مستمتعة بكتاباتي، وده شجعني أكتب الرواية عشان بجري ورا أحلامي ولبست حظاظة مكتوب عليها امسك في حلمك خليك وراه».

التواصل مع دار فصلة

وواصلت: «تواصلت مع دار فصلة وساعدوني، ونشروا روايتي الأولى، وإن شاء الله روايتي الثانية هتبقى معاهم، وأنا كنت عاوز أشجع البنات عشان يكتبوا رواياتهم عشان يعرضوا أفكارهم على الجمهور، والناس اللي كانوا بيحاربوني وأنا صغيرة لما عملت الكتاب بقوا يحبوني».

وأشارت إلى أنها تشعر بنضج أكبر من سنها، وتحاول أن تحقق أهدافها وطموحها، وتعمل على كتابة روايتها الجديدة باسم «بورتال»، التي تعني بوابة، وهي لعبة صدرت في عام 2007، ويدخل اللاعب في بوابات كثيرة، حيث ستعرض الرواية دخول بوابات عديدة في الحياة، وكيفية الخروج منها بأقل خسارة.