رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

اقتربت من طعامها فهجمت عليها.. مصرع طفلة على يد «كلبة» العائلة

كتب: آلاء توفيق -

05:52 م | الإثنين 22 مارس 2021

الطفلة امريكال

الكلب هو أكثر الحيوانات، بل ربما الكائنات، وفاء لصاحبه، فهي صفة أساسية فيه. يدعم ذلك التجارب المتعددة لمربين الكلاب، وحتى الأطباء البيطريين أنفسهم، لكن ما حدث مع طفلة بريطانية لم يكن مفهوما أبدا، بعد أن قُتلت الصغيرة على يد كلبة العائلة الأليفة، بعد هجومها عليها بشكل مفاجئ، رغم أن الكلبة مسالمة طوال الوقت.

كانت «أمريكال» الطفلة من أفضل أصدقاء الكلبة قبل هذا الحادث المأسوي، إذ اعتادت على اللعب معها، لكن في هذا اليوم، وبمجرد أن اقتربت الطفلة من وعاء طعام الكلبة أثناء تناولها له، قامت الكلبة بهجوم مفاجئ عليها، أدى لنقلها للمستشفى ليقوم الأطباء بالعديد من المحاولات لإنقاذ حياة الصغيرة ولكنها باءت جميعها بالفشل.

والكلبة من نوع هجين، بين فصيلتي «الباتيرديل» و«البيت بول» والأخير معروف بشراسته ما الأغراب، وبعض الدول والولايات في أمريكا تحظر تربيته.

وقالت جدة الطفلة، «لم تتردد الكلبة إطلاقا قبل شن الهجوم على الصغيرة في حين أنها كان مسالمة وهادئة في الطبيعي» وفق ما صرحت به لموقع Mirror.

وأضافت «كنت في حالة من الصدمة، فهذا الفعل حطم قلبي، كما أن «أمريكال» طفلة وديعة وكانت سعيدة للغاية، كان لها عيون جميلة كبيرة وابتسامة باستطاعتها أن تضيء الغرفة.

 

وكانت الطفلة قد احتفلت للتو بعيد ميلادها الأول، بحسب ما ورد في الموقع.

وبعد واقعة القتل، تم نقل الكلبة لمؤسسة «سانجمون» لمراقبة وتعديل سلوك الحيوانات.

ومازالت الشرطة تحقق في هجوم الحيوانات على أصحابها أو على البشر بشكل عام، ولكن لم يتم التوصل لأي شيء حتى الآن.

وكانت العائلة قد أنشأت صفحة لجمع مال تكاليف جنازة الطفلة، وتجاوز مبلغ التبرعات الهدف، حتى تجاوز مبلغ 5000 دولار، في ظل تعاطف وتأثر القراء ورغبتهم في مساعدة الأسرة.

وعلق بعض القراء عن إبداء خوفهم الشديد من معاملة أطفالهم وأحفادهم مع كلابهم الآليفة بالمنزل، وبعضهم أصابته الدهشة من الفعل النابع من أكثر الحيوانات وفاء، والبعض الآخر أوضح أن لا يمكن التنبؤ بما يفعله أي حيوان، وأن هذا يحدث مرارا ولكن قليل من ينتبه.