رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بروفايل| غادة والي.. نموذج للعطاء المستمر

كتب: آية المليجى -

07:05 ص | الأحد 21 مارس 2021

الدكتورة غادة والي

«قائدة ومسئولة ووزيرة».. تعددت ألقابها وصفاتها القيادية، وبقي لقب «المرأة الحديدية» يلازمها أينما ذهبت.. هي غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا حاليا.

مشوار طويل من الألقاب المرفقة بالإنجازات التي ظلت تحققها الدكتورة في المناصب التي تولتها، منذ أن كانت أمين عام الصندوق الاجتماعي للتنمية حتى اختارها المهندس إبراهيم محلب، لتولي منصب وزيرة التضامن في حكومته عام 2014.

قرابة الـ5 أعوام، شغلت خلالهما «والي» منصب وزيرة التضامن الاجتماعي، أبرزت نجاحات متتالية بداية من تأسيس برنامج «تكافل وكرامة» لتقدم الدعم النقدي للأسر الفقيرة، التي لديها أطفال في المدارس لمساعدتهم في استمرار تعليم أطفالهم، كما أيضا عملت على تطوير الحضانات لتقديم خدمة تعليمية عالية خاصة في الحضانات الأهلية.

إنجازات متعددة سعت «والي» لتحقيقها، فهي صاحبة مبادرة «سكن كريم» لتوفير الخدمات الأساسية لمنازل الأسر الفقيرة حتى ينعموا بحياة كريمة، وهي أيضا من ساعدت المطلقات في صرف النفقة الخاصة بهم.

أما الأطفال فكان لهم نصيب كبير من إنجازات «والي»، فدشنت برنامج «حماية أطفال بلا مأوى» لضم الأطفال في مؤسسات ودور الرعاية، وأيضا أنشئت اللجنة العليا للأسر البديلة، وأطلقت الحملة التوعوية بعنوان «عيلة لكل طفل» لتوعية المجتمع بضرورة توفير رعاية أسرية جيدة لأطفال دور الرعاية.

ولم تغفل «والي» عن صعيد مصر، فعلى أرض محافظة المنيا، أسست أول مركز متخصص لعلاج الإدمان، وأيضا أطلقت حملة إعلانية للحد من انتشار المخدرات، وكان بطلها اللاعب العالمي محمد صلاح.

إنجازات متعددة حققتها «والي» ومازالت تسير في دربها، في منصبها الجديد لالأمم المتحدة لترفع اسم بلدها في السماء، وتكن خير من مثلت مصر في الخارج، فهي نموذج للعطاء المستمر لن يجف.