رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نجدة الطفل: سجن متحرش المعادي 25 عاما حال ثبوت الجريمة عليه

كتب: محمد متولي -

06:57 ص | الأحد 14 مارس 2021

متحرش المعادي

قال صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل في المجلس القومي للأمومة والطفولة، إن بعض الأسر ما زالت تعتبر التحرش بالأطفال وصمة بالنسبة لهم، ولا يعاملون الطفل على أنه ضحية، وهو الأمر الذي يحتاج إلى التوعية، ولا يجب أن نضع رأسنا في الرمال، والطفل إذا لم يتم معالجته نفسيا، ورأى حقه يعود له فإنه سيعاني نفسيا، موضحا أنهم جلسوا مع طفلة المعادي، التي تعرضت للتحرش، خلال الأيام الماضية.

وأضاف «عثمان»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مساء DMC» والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية «DMC»، أنه وفق قرار الإحالة الصادر من قبل النائب العام بخصوص طفلة المعادي، تم توجيه تهمة خطف طفلة وهتك عرض للمتهم، وأنه في حال تم إثبات الجريمتين عليه فستكون عقوبته لا تقل عن 20 عاما، وفي حال تم توجيه اتهام خطف الطفلة فقط، سيكون الحد الأدنى للعقوبة 10 سنوات من السجن.

وأوضح أنه وفق قانون الطفل فإنه يتم التوصل للطفلة من قبل الجهات الأمنية، ثم إبلاغ المجلس القومي، وبدوره يقوم بإرسال إحدى السيدات للنيابة من أجل الجلوس مع الطفلة ووالدتها، وتقديم طلب للنيابة العامة بتسليم الطفلة لأسرتها مع إرشادها على كيفية التعامل مع الفتاه وأخوتها: «الأم بتاخد معاش تكافل وكرامة وسنقوم بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي من أجل النظر في حالة أسرة الطفلة».

حقوقية: الاستغلال الجنسي للأطفال موجود منذ سنوات

من جانبها، قالت ندى عبدالله، باحثة نسوية وحقوقية في مجال الدفاع عن المرأة، إن الاستغلال الجنسي للأطفال هو أمر موجود منذ سنوات طويلة.

وأضافت «عبدالله»، خلال مداخلة لها عبر الفيديو، أن مثل تلك الظاهرة لا يمكن حلها في بضعة ايام، ولكن يجب على كل جهات الدولة التضافر من أجل حل مثل تلك المشكلات المتجذرة في الشارع المصري، وأن مثل تلك الظاهرة موجودة في كل طبقات المجتمع بلا استثناء.

وأوضحت الحقوقية أن ظاهرة أطفال الشوارع هي ظاهرة قديمة في المجتمع المصري وكبيرة ويجب الانتباه إليها ومعالجتها وعدم تركها حتى لا تستشري في المجتمع وتنال من فئة كبيرة من الأطفال.