رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بورش ومسرحيات.. «مصر تبدأ» تواجه العنف ضد المرأة وتدعم رائدات الأعمال

كتب: محمد خاطر -

10:16 م | السبت 13 مارس 2021

مروة الملط

أنشطة وفعاليات كثيرة، نظمتها مبادرة برنامج «مصر تبدأ»، منذ انطلاقها عام 2018، بهدف مواجهة العنف الذي تتعرض له المرأة، والتحرش الجنسي الذي يتعرض له الأطفال، وفي الوقت نفسه دعم المرأة ومساعدة رائدات الأعمال في تحقيق ذواتهن والوصول بمشروعاتهن إلى النجاح.

ومن جانبه قال حسن المنسي، المدير التنفيذي لبرنامج «مصر تبدأ» لمواجهة العنف ضد المرأة، إن المبادرة انطلقت منذ 3 سنوات، ويتم تنفيذ برنامج المبادرة، بالتعاون والشراكة، مع سفارة المملكة المتحدة البريطانية، بالإضافة إلى مؤسسة التمويل الدولية، موضحا أن البرنامج يهدف إلى دعم رائدات الأعمال في مصر، وبالأخص من هن خارج منطقة العاصمة المصرية.

وأضاف «المنسي»، خلال لقائه السبت، مع برنامج «الستات ما يعروفش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أن البرنامج يقدم ورشا ودورات تدريبية، يستطيعوا من خلالها أن يصلوا لكل رائدات الأعمال في مختلف المحافظات المصرية، حيث يحرصون على خلق نوع من التواصل بين رائدات الأعمال المتدربات، وبين رائدات أعمال أقاموا بالفعل مشاريعهن الخاصة وحققن نجاح بها.

ونبه، المدير التنفيذي لبرنامج «مصر تبدأ» لمواجهة العنف ضد المرأة، أن البرنامج خلال تلك السنوات، حقق أثرا كبيرا، حيث تم التواصل مع أكثر من 12 ألف مشارك، بالكثير من فعاليات البرنامج المختلف، مصرحا بأن البرنامج نظم في الفترة الأخيرة فقط حوالي 74 فعالية على مستوى 14 محافظة، قبل أزمة وباء كورونا، التي أجبرتهم على تنظيم كل فعالياتهم بشكل افتراضي على شبكة الإنترنت.

وأعلن أن البرنامج، تقدم لها  أكثر من 6 آلاف طلب التحاق، لأنه يحتوي على حاضنة أعمال، وبالفعل نجح البرنامج في احتضان حوالي 150 شركة منذ انطلاق البرنامج، كما قدم أكثر من 2000 ساعة تدريبية، بخلاف حزمة المساعدات، التي يقدمها البرنامج للشركات المتقدمة بعض الشيء في مجال عملها.

ومن جهتها، كشفت مروة الملط، مدير البرنامج الاقتصادي بالسفارة البريطانية، أحد أعضاء المبادرة، أن السفارة البريطانية، وتضامنا مع توجهات الدولة المصرية، تؤمن بأن المرأة يجب أن يتم تمكينها على مستوى العصيد الاجتماعي والاقتصادي، ولهذا تهتم السفارة بهذا البرنامج، كونه يخدم تمكين المرأة على الصعيد الاجتماعي.

وأعلنت «مروة»، خلال لقائها السبت، مع برنامج «الستات ما يعروفش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أن السفارة البريطانية أيضا تعمل حاليا، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، على تمويل مسرحية عرايس، بقيمة 11 آلاف جنيه إسترليني، وتهدف لتناول قضايا مثل العنف ضد المرأة والتحرش الجنسي بالأطفال، مصرحة بأن تلك المسرحية ستقام على أحد مسارح محافظة بورسعيد.