رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غزل متبادل بين الإنفلونسر محمد فرج وخطيبته: «محظوظة بيك وبحبك أوي»

كتب: غادة شعبان -

02:48 م | السبت 13 مارس 2021

محمد فرج وخطيبته

يعتبر البلوجر والإنفلونسر محمد فرج، واحدا من أكتر الشخصيات التي تتمتع بشعبية كبيرة على السوشيال ميديا، حيث اقترب عدد متابعيه إلى 3 ملايين، يحرصون على مطالعة الجديد في المحتوى الترفيهي والفكاهي الذي يقدمه بين الحين والآخر.

ناقش فرج، عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات«إنستجرام»، وموقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب» العديد من القضايا المهمة، التي تهم شريحة كبيرة من الجماهير والتي تؤرق حياتهم، وهي قضية «التنمر».

قبل أيام مضت، احتفل البلوجر والانفلونسر، بخطبته على فتاة تدعى نوران ناصر، وأثار حفل الخطبة إعجاب الملايين، فضلًا عن ضم الحفل عشرات من الشخصيات المهمة من الفنانين ومن مشاهير السوشيال ميديا.

وتغزل الإنفلونسر، عبر حسابه على موقع «إنستجرام»، في خطيبته، من خلال مشاركة عدد من الصور التي تجمع بينهما من قراءة الفاتحة ومن حفل الخطبة، وأرفق تعليقًا متغزلًا بها، إذ قال، «أحسن قرار خدته في حياتي..فخور دايما اني اختارتك».

وردت عليه نوران برومانسية بكلمات باللغة الإنجليزية، قائلةً،«محظوظة بيك..ربنا يخليك ليا يا حبيبي.. بحبك أوي».

لقيت الصور التي شاركها البلوجر والإنفلونسر محمد فرج، استحسان المتابعين وتفاعل عدد كبير منهم معها، إذ حصدت آلاف من تسجيلات الإعجاب ومئات التعليقات، والتي كان من أبرزها، «قمرات أوي، ربنا يخليكوا لبعض، لايقين على بعض أوي، شبه بعض، حلوين اوي، عروستك كيوت أوي، فرحكوا امتى بقى، خطوبتكوا كانت مليانة كورونا كتير أوي، حمد الله على سلامتكوا من كورونا».

محمد فرج، شاب متعدد الشخصيات، في منتصف العشرينات، بدأ بفيديوهات كوميدية قصيرة منذ سنوات مدتها تتراوح بين 15 ثانية إلى دقيقة، يتم تصويرها بكاميرا الهاتف المحمول الخاص به، واستمر في صناعة الفيديوهات وبدء يصنع صداقات مع أصحاب الصفحات المشهورة والمختلفة في مصر والدول العربية للمشاركة فى الفيديوهات معا، واستطاع تحقيق أرقام كبيرة رغم صغر سنه، وعمل على فيديوهاته بنفسه، حيث يقوم بتمثيل كل الأدوار والتصوير والكتابة وصناعة الفكرة والإخراج والمونتاج والتسويق.