رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«مروة» أول فتاة تعمل قبطانا بحريا في مصر: الرئيس مكن المرأة بكل المجالات

كتب: محمد خاطر -

11:19 م | الجمعة 12 مارس 2021

مروة السلحدار تتحدث لبرنامج «الجمعة في مصر»

كشفت كابتن مروة السلحدار، أول امرأة تعمل قبطان بحري في مصر، أن سبب اقتحامها لمجال النقل البحري، هو شقيقها الذي اقتحم هذا المجال قبلها، موضحة أنها خريجة الأكاديمية البحرية للنقل الدولي، حيث درست أولا نقل دولي، ثم قامت بتحويل دراستها للنقل البحري، مشيرة إلى أنها أحبت العمل بهذا المجال بشكل كبير، منذ دراستها، ثم وجدته أكثر إمتاعا بعد تخرجها.

وأضافت «السلحدار»، خلال لقاء الجمعة، عبر zoom، مع برنامج «الجمعة في مصر»، المذاع على شاشة mbc  مصر، «بقالي 10 سنين بشتغل على المركب، والحمد لله هو مجال حلو جدا، بس مش واخد حقه شوية عندنا، بالأخص على مستوى الإناث».

وأوضحت أول امرأة تعمل قبطان بحري في مصر، أن نسبة الإناث بهذا المجال، لا تتعدى الـ2% على مستوى العالم أجمع، مؤكدة أن كونها أول فتاة مصرية تقتحم العمل بهذا المجال، كان شرفا كبيرا لها، مشيرة إلى أن من بعدها اقتحمت فتيات عديدة هذا المجال.

وألمحت إلى أنه تم تكريمها خلال عام المرأة 2017، من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرة إلى أنها تفتخر جدا بهذا التكريم، ليس فقط كونه تقدير من الدولة لما فعلته، وإنما لأن هذا التكريم يوضح مدى اهتمام الدولة بتمكين المرأة المصرية ووضعها في مناصب قيادية.

وأردفت أن الفترة الأخيرة، شهدت اقتحام المرأة المصرية لكثير من مجالات العمل، التي ظل الرجال مسيطرين عليها لفترات طويلة، وكان من الممنوع على العنصر النسائي العمل بها.

وصرحت «السلحدار»، بأن المركب التي تعمل عليه، تمتلكه هيئة السلامة البحرية، ويتبع الحكومة المصرية، ويديره الأكاديمية البحرية، أما عن دورها بالمركب فيتمثل في شقين، الأول خاص بتموين الفنارات المنعزلة المتواجدة بالبحر الأحمر، بالإضافة إلى توفير تدريب للخريجين الجدد.