رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صاحبة الشقة الأشهر في حريق عقار فيصل: «اترمينا في الشارع ومتعوضناش»

كتب: آية أشرف -

01:51 م | الجمعة 12 مارس 2021

حريق الشقة الأشهر في عقار فيصل

 لا تستطيع «أمل» أن تتمالك أعصابها كلما ورد ذكر عقار فيصل المتحرق أمامها، فقد خسرت في تلك العقار، شقتها و«تحويشة عمرها» ومل ما تملك، «إحنا مش عارفين نعمل إيه، تحويشة عمرنا راحت، كل حاجة راحت ومن غير تعويض ولا بديل».

أمل أحمد، سيدة في العقد الرابع من عمرها، أتى الحريق الذي طال عقار فيصل، شقتها وكامل «عفشها» بلا تعويض، «مخدناش تعويض، صاحب البيت بيقولنا ملكوش عندي حاجة، ومحدش هياخد جنيه، طب نعمل ايه ونروح فين»، بحسب حديثها لـ«هن».

«أمل»، أم لـ3 أبناء، كانت تقطن بالعقار منذ 3 أعوام، ووضعت جميع أموالها في هذه الشقة: «شقى عمرنا كله فيها، العفش وكل حاجة، حتى كنا جايبين دهب وكان فيه فلوس مبالغ كبيرة برده راحت واتحرقت كله بقى تراب».

تقول إنها ظلت وأسرتها في الشارع لمدة شهر كامل، قبل أن تتفرق الأسرة ويذهب كلا منهما في منازل الأقارب.

وكانت الأجهزة التنفيذية، حسمت مصير العقار بإزالته بـ«الديناميت»، وانتهت الجهات المختصة من تلك الإجراءات الخاصة بعملية نسف عقار فيصل المحترق من خلال غلق الطريق الدائري وإخلاء محيط العقار.

تجديد حبس بائع العقار

فيما لايزال مصير صاحب العقار قيد تحقيقات النيابة العامة وهو رهن الحبس الاحتياطي، بعد تجديد حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بدأت منذ أيام، بعدما بينت التحقيقات أن مالك العقار ومهنته تاجر أحذية ويدعى "سمير، وأقر في التحقيقات بملكية العقار والمخزن الذي اشتعلت فيه النيران.