رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري تجميل: بعض المترددين إلى العيادات «مرضى نفسيين»

كتب: محمد عزالدين -

07:57 م | الجمعة 26 فبراير 2021

جراحة التجميل

كشف الدكتور حسام أبوالعطا، استشاري جراحات التجميل، عن أسباب لجوء البعض للانتحار بعد إجراء عمليات التجميل، قائلا إن ذلك يرجع إلى سوء اختيار الجراح، حيث أن جراح التجميل يدرس خلال دراسته الجزء النفسي، لأن بعض ما يتردد للعيادات التجميلية مرضى نفسيين يرغب في تغيير شكله، متخيلا أن ذلك سيعالجه من حالته النفسية، وللأسف الطبيب أو الجراح لا يشخص بأنه مريض نفسي، وإذا أخطأ وأجرى له العملية لن يرضى المريض النفسي بأي نتيجة حتى وإن كانت جيدة.

اللجوء لعمليات التجميل لأسباب عضوية أو نفسية

وأضاف «أبوالعطا»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «هذا الصباح»، المذاع على شاشة قناة extra news، أنه يتم اللجوء لعمليات التجميل إذا كان الشخص لديه مشكلة عضوية أو نفسية على أن تكون المشكلة النفسية مؤثرة على حياة المريض وإنتاجه وعمله، ومن هنا يتم التدخل لجراحة التجميل: «مش أي حد عاوز يعمل أي حاجة جراح التجميل يعملها له».

5 ملايين عملية تجميلية في أمريكا خلال 2019

ولفت، إلى أن هناك نوعين من التجميل، الأول التجميل الجراحي والثاني التجميل غير الجراحي، موضحًا أنه أجريت في الولايات المتحدة في 2019 حوالي مليون ونصف عملية جراحية، بينما غير الجراحي مثل البوتوكس والليزر 3.5 مليون إجراء، بإجمالي 5 مليون إجراء تجميلي، بتكلفة 3 مليار دولار.

عدد عمليات البوتوكس مليون و800 ألف

وأوضح استشاري جراحات التجميل، أن عدد عمليات التجميل دون جراحة «البوتوكس» مليون و800 ألف حالة العام الماضي، بينما «الفيلر» 750 ألف حالة، ويتم اللجوء لذلك عندما يحدث تغيرات طفيفة، مثل التجاعيد حول العينين أو الأنف، وعند الوصول لمراحل متقدمة من علامات السن وظهور بعض الترهلات يتم اللجوء للجراحة التجميلية.