رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«لا تأتي فرادى».. دفعة مصائب متتالية تحرم بريطاني وخطيبته من زفافهما

كتب: غادة شعبان -

12:43 م | الثلاثاء 23 فبراير 2021

شاب وأسرته

في الوقت الذي كان منشغلًا في التحضير ليوم زفافه على التي اختارها قلبه، كانت المفاجأة الكبرى في انتظاره، إذ تفاجأ زاك ستوكفورد، في منتصف العشرينات من عمره، بإصابته بنوع نادر من السرطان غير قابل للشفاء، بعد مرور 60 دقيقة فقط على اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد، لتكن الضربة القاضية التي ألمت به وبخطيبته كاتي ديفيز.

كان الشاب دائم الشكوى من آلام في جانبه، وذهب عدة مرات إلى طبيبه الذي شخص حالته بأنه مصابًا بحصى في المرارة، ولكن عقب زيارات واجراء الأشعة المقطعية، تم العثور على كتلة في الكبد، وبعد أخذ عينة منه تبين أنه ورم سرطاني.

بينت الأشعة أن الشاب كان يعاني من نوع عدواني من سرطان الأمعاء الذي انتشر في الكبد والذي ليس له علاج، وقبل أيام تلقى بريدًا إلكترونيًا يفيد بإيجابية حمله للفيروس اللعين.

لم يكن الأمر مقتصرًا عليه وحسب بل أصيبت خطيبته كاتي، التي تصغره بعام واحد، بالفيروس أيضًا وابنة زوجته هوب ديفينز، صاحبة الـ4 أعوام، وفق «ميرور»البريطانية.

وقالت كاتي، «لقد انهارنا وبكينا لبعضنا البعض، لم يكن هناك شيء آخر يمكننا القيام به في تلك المرحلة، لقد حطم قلبه حرفيا، لا يمكنه حتى أن يعانق والدته لأننا جميعًا نعزل أنفسنا».

وتابعت الشابة، «أخته حامل أيضًا وبالتالي لا يمكنه رؤيتها في هذا الوقت المهم حقًا في حياتها، لقد كان الأمر صعبًا للغاية، مع كل هذا الضغط المحيط بنا، كان من الجيد أن تكون عائلتنا من حولنا، لكننا لا نستطيع ذلك».

وأضافت كاتي، «من المؤكد أنهم سيجرون تجربة أحد أشكال العلاج الكيميائي، لكنهم يعرفون أي نوع لا يزال مجهولاً، لدينا الكثير من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها بسبب كوفيد ، ولا يمكننا رؤية الأطباء في المستشفى لإجراء محادثة مناسبة».

زاد الوضع سوءًا حينما اضطر الشاب وخطيبته ترك وظيفتهما قبل أسابيع من حفل زفافهم، «فقدنا وظائفنا بسبب الفيروس، فقد كان يعمل كعامل مصنع ولا يمكنه المطالبة بأي أجر مرضي، ما جعلنا نتعرض لضائقة مالية».