رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ماجدة خيرالله تكشف لـ«هن» الرابح في دراما رمضان 2021: منصات البث أم القنوات التلفزيونية؟

كتب: أحمد الأمير -

05:04 م | الإثنين 22 فبراير 2021

دراما رمضان 2021

يفصلنا أقل من شهرين على انطلاق الماراثون الدرامي الرمضاني لموسم 2021، والذي يعد من المواسم الاستثنائية في الدراما المصرية لأسباب تعود إلى التغييرات الواضحة في المحتوى الفني المقدم سواء على مستوى القدرة الإنتاجية، أو حتى النجوم المشاركين، فضلًا عن طبيعة الموضوعات المتناولة ضمن السياق الدرامي.

وسيشهد شهر رمضان المقبل منافسة كبيرة بين المسلسلات التي تُبث عبر القنوات الفضائية، وأخرى ستُبث عبر منصات البث المنزلي، لكن هذا العام سيحتدم الصراع بين الوسيلتين مقارنة بالأعوام الماضية، وهو كشفت عنه الناقدة السينمائية ماجدة خيرالله.

تقول ماجدة خير الله لـ«هن»، إنه من الصعب تحديد الرابح في هذا الموسم الرمضاني لأنه مليء بالأعمال الانتاجية، وعلى الرغم من أن منصات البث المنزلية أو الرقمية تحتوي على أعمال درامية ضخمة، منها «شقة 6» لروبي، و«كوفيد 25» ليوسف الشريف، و«بين السما والأرض» لهاني سلامة، إلا أن هناك الكثير من المسلسلات التي أذيعت عبر هذه المنصات لم تحقق نجاحًا أو تلقى اهتمامًا من قبل الجمهور.

تضيف «خير الله»، أن الأكثر جودة هو الرابح بالتأكيد، وليس طول الحلقات، وفي العام الماضي حقق مسلسل «بـ100 وش»، من بطولة نيللي كريم وآسر ياسين، نجاحًا كبيرًا، ومن ثم فليس فالنجاح لا يتعلق بشكل البث وإنما بجودة المصنف الفني ذاته، من كتابة وتمثيل وإخراج.

وتضيف الناقدة السينمائية: اخترت بعض المسلسلات لمشاهدتها، ومنها مسلسل «الاختيار 2»، لكن لا يوجد مسلسل معين أراهن عليه لهذا العام، لأن هناك أعمال قد نتوقع أنها ستحقق نجاحًا كبيرًا وعلى العكس لا تحقق ما ننتظره، والعكس صحيح.

وتشهد الدراما  المصرية في الموسم الرمضاني 2021 عددًا من الأعمال التي تنتمي لفئة الـ15 حلقة، والمقرر عرضها الأول عَبر الفضائيات العربية والمصرية، لكنها تمثل تحديًا جديدًا بين عرض المسلسلات القصيرة من خلال المنصات الرقمية مقابل اشتراك مالي أو القنوات التلفزيونية مجانَا.