رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء عن حديث «تناكحوا تناسلوا»: المباهاة بخدمة البشرية وليس العدد

كتب: آية أشرف -

11:31 م | الخميس 18 فبراير 2021

دار الإفتاء

فسرت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» حديث الرسول صلى الله عليه وسلم،  (تناكحوا تناسلوا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة)، ودونت عبر صفحتها الرسمية، قائلة: «حديث: تناكحوا تناسلوا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة، ليس فيه إلا الحث على الزواج وهو أمر فطري، والحث على التناسل حتى لا ينقطع النوع الإنساني وهو أمر فطري أيضا، وأما مباهاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمته، فلا تكون من خلال كثرة أعدادهم من ناحية الكم والعدد وإنما تكون بما قدموا للبشرية من علم وحضارة وإنجاز».

وتابعت الإفتاء: «أما من ناحية الكم والعدد فقط فقد ذمه النبي صلي الله عليه وسلم في حديث آخر حيث قال :غثاء كغثاء السيل، أي العدد الكثير الذي لا وزن له». 

الإفتاء تطلق هاشتاج «تنظيم النسل جائز»

وكانت دار الإفتاء المصرية، دشنت هاشتاج، لمواجهة أزمة الزيادة السكانية، عبر صفحتها الرسمية على «فيس بوك»تحت مسمى «تنظيم_النسل_جائز»، حيث أكدت الدار عبر صفحتها الرسمية، أن القائم بتنظيم النسل أو مؤيده ليس متدخلا في قدر الله أو معترضا عليه لأنه من باب الأخذ بالأسباب.

وأضافت الدار: «قدر الله غيب غير معروف، لكن تجربة الإنسان ترشده إلى أن فعل أمر يترتب عليه حدوث أمر آخر ما تحقق فعلا؛ فذلك أمره متروك إلى الله وحده الذي يرتب المسببات على أسبابها العادية، ويدل لهذا قول رسول الله صلوات الله عليه، في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، في شأن العزل: «ما من كل الماء يكون الولد، وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء» متفق عليه.