رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طالبة المنصورة ترد على عرض نسب مقدم لطفلتها: البنت ليها أب

كتب: آية أشرف -

07:16 م | الخميس 18 فبراير 2021

أمل فتاة المنصورة

ردت الطالبة أمل عبد الحميد، فتاة المنصورة المغتصبة، الباحثة عن نسب طفلتها على عرض زواج مقدم لها من أحد المصريين الذي يعمل في المملكة العربية السعودية، حيث قرر منح حياة جديدة للطفلة، مشيرًا لرغبته في كتابتها باسمه. 

وقالت الطالبة أمل لـ «هُن»: «إزاي أنا بنتي ليها أب هو اللي عمل كدة، ولازم أجيب حقها وتتنسب ليه في الآخر».

وتابعت الطالبة: «التبني اساسًا حرام، هي مش بنته، وأبوها اللي البصمة الوراثية أكدت إن هو عايش وموجود، ولازم تتنسب ليه».

وقضت المحكمة بقبول استئناف النيابة، بخصوص تأييد الحكم السابق ببراءة المتهم، مشددة على أن الطالبة المجني عليها كانت على علاقة عاطفية بالمتهم، وتطورت إلى الإنجاب ورفض الاعتراف بالطفلة، ولا يوجد شبهة خطف واغتصاب.

الفتاة تعلق على براءة المتهم

وكانت أمل انهارت بعد الحكم، قائلة: «اتهمني إني كنت على علاقة معاه، رغم أنه في أول التحقيقات قال إنه ميعرفنيش، لكن لما تحاليل الـ dna أثبتت أن البنت بنته قال دي جاية من علاقة بالتراضي»، متابعة: «أنا كدة حق بنتي ونسبها راحوا، البنت بقت قدام القانون بنت زنا، وملهاش نسب، لأن قواعد الشريعة الإسلامية تمنع إثبات ابن الزنا، بحسب قاعدة الولد للفراش».

قصة اغتصاب أمل

وكان «هن» انفرد بقصة اتهام الطالبة «أمل» صاحبة الـ 19 عاما، زميلها في الثانوية العامة يدعى «م.خ.ع»، باغتصابها في عام 2018، وذلك قبل عقد قرانها على شخص آخر، ما نتج عنه حمل الفتاة وإنجابها لطفلة تبلغ من العُمر عامين الآن.

وتدخل النائب العام حينها، عقب معرفته الواقعة، للمطالبة بسرعة التحقيق مع المتهم.

ومن ثم أصدر المستشار علاء السعدني، المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، أصدر قرارا، بضبط وإحضار الطالب في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"الطالبة المغتصبة" بعد ظهور نتيجة البصمة الوراثية "DNA" لاستكمال التحقيقات، والتي بالفعل أثبتت التطابق.

  

مصري يعرض «حياة جديدة» على ابنة «فتاة المنصورة»: عاوز أكتبها باسمي