رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«2 بس علشان ياخدوا حقهم».. «سلمى» أنجبت 4 فتيات وتحمل خامسة: بحلم بولد وصحتي راحت

كتب: ندى نور -

09:54 ص | الأحد 21 فبراير 2021

تنظيم الأسرة

عاشت على حلم واحد بعد إنجابها 4 فتيات، فلا تكد تنجب فتاة حتى تعيد التفكير في الإنجاب مجددا لتحقق حلمها وتنجب ولدًا، ولكن تحول حلمها إلى «كابوس» كما وصفت بعد اكتشافها أنها حامل في الطفلة الخامسة.

«كل ما أعرف إني حامل أتمنى يكون ولد وبعدين أكتشف إنها بنت»، بهذه العبارة وصفت سلمى طارق، 35 عامًا، ربة منزل، شعورها بعد الإنجاب واعتقادها أن الأولاد هم «العزوة والسند».

سلمى: خلفت 4 بنات وكان نفسي أخلف الولد  

معتقدات وراثية تربت عليها «سلمى»، جعلتها تتخد تفكير آبائها في إنجاب طفل: «أنا كنت بنت على 4 أولاد، عيلتنا كلها بتخلف أولاد، وده السبب الأساسي اللي خلاني متمسكه بإنجاب ولد بعد خلفة الـ 4 بنات، ودلوقتي أنا حامل في بنت رغم إني حملت تاني علشان أخلف الولد».

سلمى: جالي مرض الضغط بعد البنت التالتة

رغم معاناتها مع مرض الضغط المرتفع إلا أنها ترفض الاستغناء عن المعتقدات التي تربت عليها: «بعد ما خلفت البنت التالتة جالي مرض الضغط والدكاترة حذروني من الخلفة تاني بس أنا وجوزي نفسنا نخلف ولد وبعدها مش عايزة خلفة تاني».

لم تتوقع «سلمى» حملها في فتاة للمرة الخامسة: «أنا كنت فاكرة إني حامل في ولد بس بعد ما عملت السونار، اكتشفت حملي في بنت».

مقارنات مستمرة بينها وبين أشقائها تمارسها عائلتها عليها لعدم إنجاب طفل بعد زواج عامين: «عيلتنا وجوزي مش مقتنعين بخلفة البنات وإن الولد بـ4 بنات، وبعد ما عرفت إني حامل في بنت قررت إني لازم أرحم صحتي من الخلفة الكتير رغم إني كان نفسي أخلف ولد».

تشعر «سلمى» بالندم على الإنجاب الزائد عن الحد: «صحتى بتروح مني وعمري وأنا مستنية خلفة الولد».