رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل وفاتها بـ4 أيام.. ياسمين يوسف دعمت شابة فقدت ابنتها وأمها «يا وجع القلب»

كتب: روان مسعد -

12:22 م | الثلاثاء 16 فبراير 2021

الراحلة ياسمين يوسف وابنتها

تحول موقع التواصل الاجتماعي منذ أمس إلى دفتر عزاء كبير، ينعى الشابة ياسمين أحمد يوسف، من جميع أصدقائها ومعارفها سواء من السوشيال ميديا أو خارجها، فقد فاجعتهم وفاتها فجأة في حادث سير بالسيارة تاركة خلفها طفلة صغيرة عمرها عام ونصف العام فقط.

ياسمين يوسف المالكة لصفحة لعمل الحلويات ومجمسات التورت، لازالت في العشرينيات من عمرها، فقد تزوجت فور تخرجها من شاب جمعتها به قصة حب بحسب ما كتبت هي على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ولا زالت وفاتها هي حديث الجميع فقد أثارت الحزن وصبغت السوشيال ميديا بالشجن خاصة وأنها كانت ناشطة بشدة وتحب مشاركة الجميع في التعليقات والإعجابات.

تعليق ياسمين يوسف قبل وفاتها

قبل وفاتها بـ أيام فقط شاركت ياسمين يوسف فتيات أحزانهن على فقدان شخص عزيز عليهن، حيث كتبت إحدى الفتيات على مجموعات البنات المغلقة على «فيسبوك»، تطلب المشورة وكيفية تخطي أزمتها، «بتتجاوزوا إزاي غياب شخص متوفي؟ جدتي بقالها 8 شهور متوفية ولحد دلوقتي مش عارفه أتجاوز غيابها عايشة حياتي عادي بروح شغل وبخرج وبنزل بس بمجرد ما ببقي ف بيت بفتكرها وبفضل أعيط بالساعات عالحال دا من ساعه ما ماتتاللي مر بحاجه زي كدا ياريت يقولي تجاوز الموضوع إزاي».

فكتبت لها فتاة أخرى تتحدث عن فاجعتها، «مامتي ماتت من شهر وبنتي الوحيدة عندها 3 سنين ماتت من 20 يوم.  صابرة ومحتسبة لكن كل ليلة ببكي لما بكون لوحدي.. معتقدش هتجاوز ده... لكن راضيين.. الحمدلله».

وردت عليها ياسمين يوسف تدعو لها بالصبر، «ربنا يقويكي ويرحمهم».

وبعد عدة أيام فقط وتحديدا 4 رحلت ياسمين يوسف فجأة، في حادثة سيارة، وأثار التعليق موجة من التعاطف والحزن، فعليق عليه متابعون، «يا وجع القلب عليكي يا ياسمين»، و«ربنا يرحمك يا حبيبتي».