رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صدفة أسست أسرة.. «أحمد وسماح» 23 سنة عايشين في رضا

كتب: نظيمه البحرواي -

02:22 ص | الإثنين 15 فبراير 2021

أحمد وسماح

قبل 23 عامًا، كانت سماح أحمد درويش ابنة مدينة الزقازيق طالبة حديثة التخرج حين تعرفت على زوجها أحمد محمد حسين الذي يعمل محاسبًا، بالصدفة عن طريق والدها الذي كانت تربطه علاقة صداقة بوالد زوجها لينتهي الموقف بتبادل الزيارات العائلية ثم الزواج الذي دام 23 عاما حتى الآن.

«الزواج سواء كان بطريقة تقليدية أو مبني على العاطفة يحتاج إلى الاحترام المتبادل وقدرة الطرفين على التفاهم والوفاء والمودة وتحمل الصعاب معا لتجاوز أي مشكلة والوصول إلى بر الأمان».. هكذا ترى «سماح» أسباب نجاح الزواج، مشيرة إلى أن المواقف التي تكشف عن معادن الأشخاص هي التي تصنع الحب الحقيقي.

الحب ليس مجرد كلام

وتابعت: «الحب ليس مجرد كلام معسول وأغاني وإنما هو حب العشرة.. الحب للبيت والأبناء.. الحرص على إسعادهم وإبعاد أي شيء قد يعكر صفو الحياة عنهم.. الحب هو الموقف الذي يدل على دعم الزوج لزوجته والزوجة لزوجها حتى وإن لم يتحدثا.. هو الأفعال التي تؤدي لنجاح الأسرة ككل».

وأشارت، إلى أنه طوال سنوات الزواج تغلبت وزوجها على كثير من المشكلات سواء مادية أو غيرها مع الحرص على إبعاد بناتهن عن أي مشكلة حتى لا يؤثر ذلك على نشأتهن بشكل سليم، متابعةً: «لم أجد من زوجي إلا الحب والود فهو أكرمني داخل منزله وما زال».

إنجاب 3 فتيات

وتقول السيدة الأربعينية التي تعمل في شركة سياحية: «أثمر زواجنا عن إنجاب 3 فتيات هن: «سندس 22 عاما خريجة ليسانس آداب قسم علم نفس، ومريم 20 عاما طالبة بجامعة الأزهر قسم دراسات إنسانية، وروضة 15 عاما طالبة بالإعدادية»، متابعة: «البنات هم كل حياتنا والنعمة اللي من علينا الله عز وجل بها»، مشيرة إلى أنهما يتطلعان ل‘نهاء بناتهن مسيرتهن التعليمية ثم الالتحاق بسوق العمل والزواج وتكوين أسرهن».

«عمرة أو حجة نختم بيها حياتنا».. أمنية وهدف تتطلع له «سماح» وزوجها بعد الوفاء بالتزاماتهما تجاه بناتهما الثلاثة وتزويجهن: «نحن مثل أي أسرة بسيطة نحلم بالستر ورضا الله عز وجل وأن يمن علينا الله بزيارة بيته الكريم».

واختتمت حديثها موجهة نصيحة للفتيات باختيار شريك حياتهن بدقة وأن يكون حسن الخلق ويخشى الله في تصرفاته قبل أي شيء وأن الصبر والكلمة الطيبة والتفكير السليم والابتعاد عن التشبث بالرأي والنظر إلى مصلحة الأسرة، وقبل ذلك تقوى الله هي أساس لحل أي مشكلة والحفاظ على الأسرة دائما.