رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كواليس احتفال «بهيرة» بحفل طلاقها: هي وجوزها بيعملوا مقالب وفيديوهات مثيرة

كتب: آية أشرف -

10:28 م | الأربعاء 10 فبراير 2021

بهيرة منتصر

أثارت واقعة بهيرة منتصر، صاحبة الـ 20 عامًا، والتي شاركت عبر المجموعات الخاصة بالفتيات عبر «فيسبوك» أخبار طلاقها، جدلًا واسعًا، بعدما نشرت العديد من صور حفلها مع التورت والكعح والزينة عقب انفصالها، تحت عنوان «حفلة طلاقي». 

وسرعان ما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الصور، وسط تعليقات ما بين الساخر منها والمتعاطف معها أو منتقد تصرفها. 

وعلى الرغم من انتشار الصور بشكل سريع، إلا أنه بالبحث عن صاحبة الواقعة وُجد أنها من هواة تصوير مقاطع الفيديو التي تعتمد على القصص المثيرة والمقالب التي ليس لها أساس من الصحة، بالاشتراك مع زوجها «شهاب»، ووالد طفلهما الوحيد «زين»، من خلال عِدة قنوات على اليوتيوب، والتي بشأنها تساعد القائمين عليها بجلب الأموال عن طريق المشاهدات. 

الأمر الذي يضع الكثير من علامات الاستفهام حول مقاطع وصور حفل الطلاق، هل تم الانفصال بالفعل؟ أم إنه مقلب ومقطع مثير كما اعتاد المتابعين منذ بداية ظهورهما. 

يوميات شهاب زكريا 

هي الشرارة الأولى لانطلاق الثنائي، على غرار ثنائي المشاهير أحمد حسن وزينب، بعدما دشنا قناتهما عبر اليوتيوب منذ عام، حيث وصل عدد المتابعين إلى 216 ألف مشترك. 

وقرر شهاب وزوجته بهيرة خلال هذا الحساب، تدشين العديد من المقاطع الفيديو المثيرة للجدل، والمقالب التي تجذب المشاهد ومن ثم يكتشف إنها مقلب مُدبر، حتى أن الثنائي شاركا بأدق تفاصيلهما، خاصة تفاصيل الليلة الأولى من زواجهما، وطيلة فترات حمل الزوجة «بهيرة»، وإنجابها لطفلها زين، التي شاركت به بالعديد من المقاطع الساخرة، والمقالب. 

جاء ذلك قبل أن ينشر «شهاب» منذ أسبوعين مقطع فيديو بعنوان «نهاية قصتنا.. اتطلقنا»، ولم يتأكد المشاهدين من كون الطلاق حقيقة، أم إنه مجرد فيديو من المقالب المعتادة؟. 

يوميات بهيرة وزين 

وبالتوازي مع قناة شهاب وبهيرة، دشنت الزوجة قناة أخرى منذ شهرين وقبل الانفصال، بعنوان «يوميات بهيرة وزين»، مؤكدة أنها خاصة بمقاطع فيديو تجمعها بطفلها فقط، ثم قامت بنشر العديد من المقاطع الساخرة وأبرزها فيديو حفل الطلاق.

ووصل عدد المشاركين بالقناة، نحو 151 ألف مشترك. 

الأمر الذي أثار التساؤلات حول صحة حفل الطلاق، من عدمها، وكون الأمر مجرد «مقلب» من محتويات القناة.