رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تعرض منتجاتها اليدوية في «ديارنا».. محاربة سرطان: أكافح المرض بالفن

كتب: محمود البدوي -

08:41 م | الأحد 07 فبراير 2021

السيدة سماح زكريا، إحدى محاربات السرطان

قالت السيدة سماح زكريا، إحدى محاربات السرطان، إنها تعلقت بفن المشغولات اليدوية منذ 26 سنة، ومارست صناعة المشغولات اليدوية منذ أن كانت طالبة بالمدرسة وتعلمتها من خلال تقليد من كانوا يمارسون هذا العمل أمامها، موضحة أنها قامت بمحاربة مرض السرطان بالتحدي والإيمان والفن.

ممارستي للمشغولات اليدوية كانت تخرجني من أي ألم نفسي وجسدي

وأضافت «زكريا»، خلال حوارها في برنامج «ست الستات»، مع الإعلامية دينا رامز، على شاشة «صدى البلد»، أن ممارستها للمشغولات اليدوية كانت تساهم في خروجها من أي ألم نفسي أو جسدي، مؤكدة أنها لم تكتفِ بصناعة المشغولات كهواية، بل أصبحت تُعلم السيدات والفتيات داخل المساجد.

دربت عددًا من الفتيات والسيدات داخل المساجد 

وأشارت محاربة السرطان، إلى أنها كانت تّعرض منتجاتها التي تُصنعها يدويًا داخل معارض «ديارنا»، ولم تكن منتجاتها فقط، بل كانت تجمع المشغولات من الفتيات التي قامت بتدريبهم من أجل عرضها في «ديارنا» من أجل مساعدتهم، كما عكفت على تدريب عددًا من السيدات والفتيات على هذا العمل داخل مستشفيات المعالجة للسرطان.

رضيت بقضاء الله وقدره عند إصابتي بالسرطان 

وأوضحت، أنها كانت راضية تمامًا بقدر الله عندما أصيبت بالسرطان، وكانت تعمل في مهنة المشغولات اليدوية قبل الإصابة، فتقبلت الوضع وأصبحت تُعالج بالكمياوي، وعندما تشعر بالملل الشديد أثناء جلوسها على السرير، وكذلك أثناء انتظارها لاستشارة الطبيب بالمستشفى كانت تمارس مهنتها.

أجيد عمل الفوانيس والميداليات بشكل يدوي

وأكدت محاربة السرطان، أن عملها في صناعة المشغولات اليدوية ساعدها في تحسن حالتها النفسية واستكمال العلاج، فهي تقوم بعمل الفوانيس، الميداليات، علب للمناديل، إضافة إلى أنها تستطيع أن تنفذ أى شكل معين يطلبه زبونها، موضحا أنها تعمل بالخيط والخرز فقط، حيث يوجد خرز وكريستال مصري ومستورد.