رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تأثير تكيسات المبايض على الحمل: بتأخره ومتمنعوش

كتب: ندى نور -

08:32 م | السبت 06 فبراير 2021

خطورة تكيسات المبايض على الحمل

تعاني الفتيات من تكيسات المبايض الناتجة عن عدة أسباب منها الوراثية، وتعد متلازمة تكيس المبايض متلازمة مرضية تتضمن إصابة عدد من الأنظمة المختلفة منها الجهاز التناسلي، نظام التمثيل الغذائي، نظام الأوعية الدموية والقلب، الجلد والشعر.

ويفرز المبيضان نوعين من الهرمونات التي تؤثر على الجهاز التناسلي الأنثوي كالتالي:

 - الأستروجين: هو الهرمون المسؤول عن التطور السليم للعلامات الجنسية لدى الفتيات في سن المراهقة، والنضج والوظائف الفسيولوجية الطبيعية للجهاز التناسلي الأنثوي.​

- البروجسترون: مسؤول مع الاستروجين عن حدوث التغيرات الدورية في الدورة الشهرية لدى الإناث.

علاقة تكيسات المبايض بالحمل

لا تسبب الإصابة بتكيس المبايض العقم إلا أنها تؤثر على الحمل من خلال تأخير حدوثه، ومن اعراض الإصابة بتكيس المبايض كما ذكرها موقع Web Md:

الرغبة بالتبول أكثر من المعتاد.

الشعور بالتعب المزمن

تغييرات في الدورة الشهرية سواء في مواعيدها أو حدتها أو انتظامها

صعوبة في إفراغ المثانة

المعاناة من عسر الهضم

الانتفاخ

ألم أثناء الجماع

تورم في الثدي

ظهور حبوب على البشرة

زيادة في نمو الشعر الزائد على الوجه والجسم.

زيادة خطر عدم إكمال فترة الحمل.

علاج تكيس المبايض

عادة وفي حال لم يكن التكيس كبيرًا، سينصحك الطبيب بالانتظار حتى يختفي التكيس دون علاج.

كما يساعد فقدان الوزن على علاج تكيسات المبايض حيث تلعب الدهون دورا في ظهور تكيسات المبايض.

العلامات المميزة لمتلازمة تكيس المبايض

العقم

حيث يسبب مشاكل الإباضة.

السمنة.

فرط الشعر.

انقطاع الدورة أو ندرة الطمث.

عوامل تؤثر على الحمل

السمنة

الكيلوجرامات الزائدة لها القدرة على إنتاج الهرمونات وتزيد من صعوبة حمل المرأة وتأخرها، اذ كلما زاد وزن المرأة، كلما كانت معرضة أكثر لضعف وظيفة المبيض.

النحافة

كما أن الدهون الزائدة في الجسم يمكن أن تؤثر على الخصوبة، يمكن للنحافة الشديدة أن تسبب ذلك.

التقدم في السن.

الضغوطات النفسية.