رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بينها الاستئصال.. أنواع الختان وخطورته على الفتيات في اليوم العالمي لرفضه

كتب: غادة شعبان -

11:25 ص | السبت 06 فبراير 2021

الختان

تتعرض فتاة كل 15 ثانية في مناطق مختلفة من العالم، للختان وهي عادة ضارة وخطيرة تؤثر بالسلب على صحة المرأة والطفل، ويعتبر 6 فبراير، اليوم العالمي لرفض تشوية الأعضاء التناسلية، برعاية اليونسيف، من كل عام.

وجاءت الفكرة من ستيلا أوباسانجو، في مؤتمر اللجنة الإفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية في صحة المرأة، وذلك في مايو 2005.

ويُقدم هُن، خلال السطور التالية أنواع الختان وخطورته، في اليوم العالمي لرفضه.

هناك 4 أنواع رئيسية للختان، والتي أقرتها منظمة صحة المرأة.

النوع الأول

الإزالة الجزئية أو الكلية للبظر، هذا هو النوع الأول المتعارف عليه لأنواع الختان، ويشمل شقين الأول إزالة جزء من البظر، والثاني إزالة كلية للبظر، وهو ما يحدث داخل مصر.

النوع الثاني: الاستئصال

بالإضافة إلى الإزالة الجزئية أو الكلية للبظر يزال كذلك الشفرين الصغيرين، مع أو دون استئصال الشفرين الكبيرين، وهناك 3 تفريعات للنوع الثاني، وهي إزالة الشفرين الصغيرين فقط، أو الإزالة الجزئية أو الكلية للبظر والشفرين الصغيرين، أو الإزالة الجزئية أو الكلية للبظر، والشفرين الصغيرين والشفرين الكبيرين.

النوع الثالث: الختان الإفريقي

أما النوع الثالث، فهو يُعرف باسم الختان الإفريقي، وهو عبارة عن تضييق الفتحة المهبلية عن طريق إنشاء قطع بالشفرين الصغيرين أو الشفرين الكبيرين، وإغلاق الفرج بتخييط الشفرين الكبيرين ببعضهما، مع ترك فتحة صغيرة لخروج البول ودم الطمث.

النوع الرابع

ويُعرف النوع الرابع، بأنه جميع الإجراءات الضارة الأخرى للأعضاء التناسلية الأنثوية لأغراض غير طبية، على سبيل المثال: «وخز، وثقب، وتحريك، وكشط، وكي، وقطع».

يتسبب الخِتان بِأضرارٍ صحيَّة جسديَّة ونفسيَّة لِلفتاة تمتد طيلة حياته، وفي حالة الخِتان من النمط الثالث، فإنَّ هُناك عوامل أُخرى يجب أن تُؤخذ بِعين الاعتبار، منها مدى صِغر الفتحة المتروكة لِمُرور البول ودم الحيض.