رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

منة عبد العزيز تحاول الانتحار في فيديو لايف: كرهت أهلي (فيديو)

كتب: روان مسعد -

01:34 م | الخميس 04 فبراير 2021

منة عبدالعزيز

بشكل مفاجئ ظهرت منة عبد العزيز على ساحات السوشيال ميديا، قبل عدة أشهر، وهي تستغيث بعد اغتصابها من عدد من أصدقائها، وتم إلقاء القبض عليها وعلى المتهمين، وتبين أن الفتاة تعرضت للاغتصاب بالفعل.

واتضح بحسب تحقيقات النيابة، أن منة عبد العزيز، ضحية المجتمع وأسرتها المفككة، وتم دعمها وإعادة تأهليها نفسيا واجتماعيا، إلا أن حالها عاد للخلف مرة أخرى، وبدأت في نشر فيديوهات تشبه سلوكها القديم، وفي نهاية المطاف خرجت في فيديو لايف للانتحار.

القصة بدأت منذ عدة ساعات، بمنشور عبر خاصية «ستوري»، على صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، تعلن لمتابعيها أنها ستتخلص من حياتها: «أي حد بيشوف الاستوري دي يسامحني، أنا كفاية عليا أعيش بقى تعبت»، وطلبتهم بانتظارها في «لايف الانتحار».

لايف منة عبد العزيز

مرت ساعة، وخرجت منة عبد العزيز، في لايف، وهي بملابس ممزقة سوداء، وشعر غير ممشط، وكانت منهارة من البكاء، وقالت إنها تكره أهلها وأخواتها، وهم السبب فيما وصلت إليه، كما أنها تكره الجميع، وبدا من طريقتها أنها منهارة للغاية: «أنا مش مسامحاكوا، انا بكره عيلتي وبكرهكوا كلكوا، أنا اختنقت ومش مسامحة حد».

واستخدمت منة عبد العزيز، موس حلاقة أخرجته من فمها، وبدأت في تنفيذ محاولة الانتحار، مرددة: «ما أنا مش عارفة أرضيكوا ولا عارفة أرضي نفسي ولا أرضي أهلي، أنا مش وحشة وكل اللي عايزة أقوله للناس، حرام عليكوا أنا مش عارفة أعمل إيه، تعبت وزهقت منكوا».

وأكملت: «أنا عندي 18 سنة وبيحصل فيا كده، سامحوني بجد أنتوا اللي خليتوني أعمل كده في نفسي، أنا كرهت حياتي ونفسي، والله ما بعمل حاجة حرام، ولا عمري فكرت أنام مع حد أو أذي نفسي، وأنا أصلا معيش ولا جنبه في جيبي، تعبت نفسيا وماديا وسايبة البيت، أخويا مبيحبنيش، ومحدش بيحبني كرهت حياتي».

وقالت منة عبد العزيز وهي منهارة: «حتى صحابي اللي مني مش طايقني، أنا كان نفسي يكون ليا أم زيكوا وأب زيكوا، كل الناس اللي فاكرين أن معايا فلوس وبعمل حاجات حرام، والله عمري، وربنا هو اللي حاسس بيا، وعمري ما فكرت، ومش عارفة أعمل ايه».

واختتمت الفيديو اللايف، بمحاولة الانتحار، إذ استخدمت الموس وقطعت شرايين يديها به، قائلة: «أنتوا السبب وإيدي أهيه»، وبدت يديها مجروحة في الفيديو. ورغم أنه كان فيديو لايف انتهى بمجرد البث على صفحتها عبر «إنستجرام»، إلا أنه انتشر بشدة عبر موقع الفيديوهات «يوتيوب».