رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل «مراهقة القناطر».. أطباء خانوا العهد وأجروا عمليات ختان الإناث

كتب: آية المليجى -

06:39 م | الثلاثاء 02 فبراير 2021

ضحايا عمليات الختان

بلغت الـ15 عامًا من عمرها، مازالت صغيرة ترغب في اللهو مع قريناتها، لكن للأب رأى آخر، حيث أنه المتمسك بالعادات البالية التي لا تترك سوى الجراح والألم النفسي، فاصطحب صغيرته إلى إحدى العيادات بإحدى قرى القناطر الخيرية، ليعقد اتفاقه مع أحد الممرضين المخالفين للقانون، بإجراء عملية الختان.

استعد الممرض السبعيني لإجراء العملية للضحية، غير مهتم لعلامات الفزع التي ارتسمت على وجهها، لكن إصابة الفتاة بالنزيف الحاد أثناء العملية، كان الأمر المنقذ للفتاة، من الختان، إذ تم نقلها إلى مستشفى قليوب العام، لينكشف أمر الطبيب والممرض، وأبلغت إدارة المستشفى الأجهزة الأمنية بالواقعة وتم القبض عليهما.

المشهد الصادم لم يكن الأول من نوعه، كما الأفظع هو تكراره على يد أطباء وممرضين خالفوا العهد بالحفاظ على حياة البشر، فمنهم من سار وراء عادات وتقاليد بالية لإجراء عملية الختان.

ويرصد «هن» في التقرير التالي، حكاية أطباء وممرضين خانوا الأمانة:

طبيب سوهاج يجري الختان لـ3 شقيقات

ختان 3 شقيقات على يد طبيب، العام الماضي، الواقعة التي شهدتها محافظة سوهاج، إذ اصطحب أب بناته الثلاثة وذهب بهن إلى الطبيب، بعدما حرضته والدته على إجراء الختان لبناته، رغم عدم رغبة أم البنات لإجراء هذه العملية.

اصطحب الأب بناته الثلاثة بعدما أوهم والدتهن أنه سيجري لهن تحاليل كورونا، فذهبوا للطبيب، وهو مدير المركز الطبي بالقرية ورئيس لجنة الحماية لمناهضة ختان الإناث، وبالفعل أجرى لهن عملية الختان، الواقعة التي تم كشفها وقبض على الأب والطبيب الذي حكم عليه بالحبس 3 أعوام، بينما قضى بالسجن عام للأب.

ندى تفقد حياتها على يد طبيب الختان

وكانت لفظت الطفلة ندى، التي لم يتعدى عمرها الـ14 عامًا، أنفاسها الأخيرة على يد الطبيب الذي أجرى لها عملية الختان، برغبة والدتها، في حادث مأساوي شهده مركز منفلوط في محافظة أسيوط، حينما قررت الأم التمسك بالعادات القديمة واصطحاب ابنتها إلى عيادة طبيب نساء وتوليد، ظنًا منها بأنها العملية التي تحافظ بها على ابنتها.

وفتح تحقيق حول واقعة وفاة الطفلة «ندى»، لكن محكمة منفلوط الجزئية قضت بإخلاء سبيل الطبيب «على.ع»، بكفالة 50 ألف جنيه، كما أمرت المحكمة بإخلاء سبيل والدها ووالدتها وخالتها بضمان محل إقامتهم على ذمة القضية.

في المنصورة.. وفاة طفلة على يد طبيب بسبب الختان

وفي عام 2014، تكرر المشهد ذاته لكن باختلاف المحافظة، حيث شهدت مدينة المنصورة إجراء عملية الختان لطفلة عمرها 14 عامًا بأحد المراكز الطبية في مركز أجا، كما تم حقنها بعقار طبي يحتوي على مادة البنسلين.

وعقب ذلك لفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة، وتوفت في الحال عقب إجراء عملية الختان على يد الطبيب، إذ أثبتت تحقيقات النيابة العامة أن العملية تمت بواسطة قطع جزء من الجهاز التناسلي الخارجي للطفلة المجنى عليها، بجهاز الكي الكهربائي، ما أصاب الطفلة بآلام شديدة، اضطر معها الطبيب إلى حقنها بعقار من ضمن مشتقاته مادة البنسلين، وتم تحويل الأب والطبيب المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة.