رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل امتحاناتهم بـ20 يوم .. أطفال العقار المحترق يستغيثون: «كتبنا اتحرقت وأجهزة التابلت اتفحمت»

كتب: سحر عزازى -

03:15 م | الثلاثاء 02 فبراير 2021

عقار الدائري

تفحمت دفاترهم، وتحول «التابلت» الخاص بهم إلى رماد، تناثرت أوراق كتبهم في كل مكان، حتى طمسها الدخان المتصاعد قبيل امتحاناتهم بنحو 20 يومًا، نتيجة الحريق المروع، الذي اندلع في الطوابق الأولى لإحدى العقارات على الطريق الدائري بحي الهرم، ليخيم الحزن على أطفال العقار الذين ينتظرون موعد الامتحان كباقي أقرانهم، بعدما حرموا فجأة من كتبهم الدراسية وكل مستلزماتهم.

انهيار أطفال عقار الدائري بعد حرق كتبهم

بدموع الحسرة تقول أمل سيد، ولي أمر، وأحد المتضررين في العقار، إن جميع كتب أطفالها الثلاثة تحولت لرماد، بعد احترق شقتها بالكامل بكل ما فيها، مؤكدة أنها أم لطالب في الصف الثالث الثانوي، فقد التابلت الخاص به، فضلًا عن حرق جميع كتب شقيقته التي تدرس في الصف الثالث الإعدادي، قبيل امتحانات الفصل الدراسي الأول خلال الشهر الجاري، والأخ الأصغر الذي أصابه الفزع من هول الموقف.

اقرأ أيضًا: قبل فرحه بأيام.. عريس عقار الدائري: «العفش كله ولع والعروسة منهارة» 

الأطفال يحتاجون لدعم نفسي لتجاوز الصدمة

«بقينا في الشارع وولادي كده مش هيعرفوا يدخلوا امتحاناتهم ومصدومين من اللي حصل»، بحسب «أمل»، لافتة إلى أن أطفالها منهارين منذ اندلاع الحريق قبل 4 أيام، فضلًا عن سوء حالتهم النفسية واحتياجهم لتأهيل نفسي بعد تلك الصدمة: «ولادي لما شافوا الحريق نزلوا جري بلبس البيت، وملحقناش ناخد معانا حاجة، وكل هدومهم وكتبهم وحاجاتهم ولعت».

اقرأ أيضًا: 6 أسر من عائلة واحدة يفقدون شققهم بحريق عقار الدائري: «حياتنا اتدمرت» 

فقدوا «تابلت» الوزارة وغير مؤهلين لدخول الامتحانات

معاناة أخرى يرويها حسن محمد، أحد سكان العقار، موضحا أن أطفاله الثلاثة الذين استيقظوا من نومهم على خبر حرمانهم من كل أدواتهم الدراسية، بعد حرق الكتب وتحطم أجهزة «التابلت»، التي سلمتها وزارة التربية والتعليم للطلاب مع بداية الفصل الدراسي: «اتشردنا في الشارع، وولادنا مصدومين من اللي حصل، ومش هنلحق نذاكر ونتدخل الامتحانات، لأن كل الكتب ولعت ومبقاش معاهم أي مواد يذاكروا منها، ولا بيت يقعدوا فيه».