رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«الصحة العالمية» تحسم جدل أهمية الثوم والشطة في الوقاية من كورونا

كتب: آية أشرف -

03:10 م | الثلاثاء 02 فبراير 2021

فيروس كورونا

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قد يلجأ الكثيرون في العزل المنزلي، إلى استخدام بعض الوصفات الطبيعية المتداولة دون استشارة الطبيب، وقد تعتقد بعض ربات البيوت، أن تناول الثوم على معدة فارغة، أو غمر الأطعمة بالشطة والفلفل الحار يؤدي للوقاية من الفيروس التاجي، الأمر الذي أجابت عنه منظمة الصحة العالمية.

هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا؟

وفقا لما أكدته منظمة الصحة العالمية، فإن الثوم يعد طعامًا صحيًا، خاصة أنه يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكن لا يوجد دراسة أو برهان على أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد. 

هل إضافة الشطة إلى الطعام تقي من الفيروس؟ 

وبحسب ما ذكرت منظمة الصحة العالمية، فإن إضافة الشطة إلى الطعام قد تجعل مذاقه مختلفا فقط، لكنها لا تقي من فيروس كورونا، ولا يمكنها معالجته، موضحة أن أفضل طريقة لحماية نفسك من ‏فيروس كورونا المتفشي، هي اتباع الآتي:

الابتعاد عن الآخرين مسافة متر واحد ‏على الأقل.

الحرص على غسل اليدين جيداً وبشكل منتظم. ‏

الحفاظ على نظام غذائي ‏متوازن.

شرب كمية كافية من الماء.

‏ممارسة الرياضة بانتظام.

‏نيل قسط كافٍ من النوم. 

أعراض فيروس كورونا المتفشي

وفقا لما أكدته منظمة الصحة العالمية، هناك بعض الأعراض التي تشير لإصابتك بفيروس كورونا، وهي على النحو التالي:

الحمى الشديدة، وارتفاع درجات الحرارة.

إحمرار العين.

تغير لون الشفاه.

الصداع.

ألم الجسم.

تكسير العظام.

السعال الجاف.

فقدان حاستي الشم والتذوق.