رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفلة تنجو من الموت بأعجوبة بعد الاستحمام بمستحضرات تجميل بالألبان: عندها حساسية

كتب: غادة شعبان -

11:56 ص | الإثنين 01 فبراير 2021

إميليا برين

طفلة في مقتبل العمر، لم تكد تتخطى عامها الـ13، كادت أن تودع الحياة بشكل قاسٍ أثناء الاستحمام داخل البانيو، بعد استخدام مستحضرات تجميل تحتوي على حليب.

لحظات مؤثرة عاشتها إميليا برين، داخل الحمام، بعدما غمرها الماء المعطر، وسط محاولات للاستنجاد بوالديها، اللذان أسرعا إليها، ليجداها تلهث وتمسك بحلقها بحثا عن الهواء، وعلى الفور استعانوا بجهاز الاستنشاق في محاولة لإنقاذها، لكن دون جدوى، وفق ميرور البريطانية.

بعد نحو 10 جلسات بجهاز الاستنشاق، تملك اليأس الأبوين، وطلبا سيارة الإسعاف، التي وصلت في غضون 5 دقائق، حيث وجدوا الطفلة إميليا في حالة لا يُرثى لها، وحاولوا إسعافها من خلال مضادات الهيستامين والأدرينالين.

على الفور نُقلت إميليا لمستشفى نيو كروس، في ولفرهامبتون بإنجلترا، وتم إعطاؤها جرعة كبيرة من المنشطات، وقيل لها إنها ستكون بخير، وبمجرد التأكد من سلامتها، بدأ والدها في قراءة العبوة الموجودة في الحمام، ليكتشف أنها تحتوي على حليب، وهو ما تعاني الفتاة من حساسية شديدة تجاهه.

إميليا تعاني من حساسية الألبان

فكرت الأم في اللحظات الأخيرة التي كانت في انتظار الطفلة، إذا لم يكونوا يتواجدون في المنزل في هذة اللحظة، قائلةً: «ماذا لو خرجنا والباب مغلق عليها بمفردها في المنزل، أعتقد أنه سيكون من الصعب إنقاذها، لأنها كانت تبتلع البخار بسرعة كبيرة دا، هذا الشيء المخيف، لا داعي للتفكير فيه».

واكتشفت أسرة اميليا، معاناتها من الحساسية، عندما قبلتها والدتها ماريا على شفتيها، بعد أن كانت تتناول الزبادي وتورم وجهها بشكل غريب، وأثبتت التحاليل أن لديها حساسية من الألبان والبيض وجوز الهند.