رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بدأت من سن الـ17.. قصة كفاح محمد الصغير بعد رحيله: ليلى علوي وش السعد

كتب: ندى نور -

09:51 م | الجمعة 29 يناير 2021

قصة كفاح مصفف الشعر محمد الصغير

توفى صباح اليوم مصفف الشعر محمد الصغير، والد الإعلامية مها الصغير زوجة الفنان أحمد السقا، بعد إصابته بفيروس كورونا، ومنذ عدة أسابيع طالبت الإعلامية بالدعاء لوالدها محمد الصغير الذى يعاني من تدهور حالته الصحية.

قصة كفاح مصفف الشعر محمد الصغير بدأت من عمر 17 عامًا، حتى تتوالى نجاحاته ويحقق حلمه.

في حوار سابق له مع برنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا»، تقديم الإعلامية سهير جودة ومنى عبد الغني، قال:«بدأت قصتي بتعب خالي المفاجىء وطلب مني تصفيف شعر الأميرة فوزية قبل حضورها حفل أم كلثوم كان عندي 17 سنة».

تابع:«سفرت بعدها باريس لأكبر مصفف شعر ألسكندر ودخلت مدرسة هناك علشان اتعلم المهنة بحرفية، عملت كل اللي في إمكانيتى علشان اسافر، طلبت منه أعيش في باريس سنة 1971».

وأضاف:«اشتغلت من غير أي راتب مكنش عندي دخل ولا معايا لغة تساعدني، قالي لازم أدخل مدرسة علشان آخد رخصة واشتغل وأنا مكنش معايا أي فلوس، بدات أصفف شعر زمايلي في المدرسة والفلوس اللي كنت باخدها كنت بسدد فلوس الأوضة سنتين و7 شهور بعافر علشان أوصل للمرحلة دي».

محمد الصغير: ليلى علوي وش السعد

كانت من أصعب القرارات التي اتخذها كما ذكر شراء محل في الشيراتون: «كان من أصعب القرارات إني آخد محل في الشيراتون، والإيجار كان عالي جدا وقتها وكملت لوحدي، في البداية الناس مكنش عندها الفكر أنها تعمل شعرها في فندق، لحد ما صففت شعر الفنانة ليلى علوى وكانت بداية وش السعد عليا».