رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أدوار أثارت الجدل لـ غادة عبدالرازق بعد تصريح «أرفض مشاهد البوس»

كتب: ندى نور -

09:26 ص | الإثنين 25 يناير 2021

الفنانة غادة عبدالرازق

صرحت الفنانة غادة عبد الرازق خلال حوار تليفزيوني سابق في إحدى البرامج، أنها ضد القبلات والمشاهد الساخنة في الأعمال الفنية، قائلة: «أنا شايفة الحتة دي للزوج بس ومينفعش حد غيره يجي يبوسني أو يفتحلي سوستة الفستان مثلا».

وفي السياق ذاته، يستعرض «هُن»، ابرز أدوار الفنانة غادة عبد الرازق الساخنة

الريس عمر حرب

تدور أحداث الفيلم داخل صالة قمار، ووصف طريقة حياة الأشخاص الذين يعملون في هذا المكان، كما يناقش العديد من القضايا الاجتماعية والسياسية.

وتلعب الفنانة غادة عبد الرازق دور إحدى العاملات في صالة القمار وتحاول استقطاب الرجال.

كلمني شكرًا

يتناول الفيلم رحلة أحلام مجهضة لنماذج من المهمشين وسط أمواج الفقر والتخلف، من خلال «إبراهيم توشكى»، الذي يعيش وهم النجومية ويحلم بالتمثيل رغم انعدام موهبته، وعندما تتبدد أحلامه يبدأ في التحايل على واقعه بالفهلوة التي تصل أحيانا للنصب والاحتيال، فيشترى خطوط محمول ويبيع المكالمات للناس دون تسديد الفواتير ثم يقوم بإنشاء شبكة غير شرعية للقنوات الفضائية، فيقع في المشكلة تلو الأخرى، كل ذلك على التوازى مع قصة حبه لجارته «عبلة» رغم ارتباطه بسيدة سيئة السمعة  أشجان الفنانة غادة عبد الرازق، وإنجابه منها لطفل يرفض الاعتراف به.

أدرينالين

تدور أحداث الفيلم حول جريمة قتل غامضة يحقق فيها ضابط شرطة خالد الصاوي ومعه مساعده إياد نصار، حيث يتهم فيها نحات سامح الصريطي الذي يجسد دور زوج الطبيبة غادة عبد الرازق وفى إطار من التشويق وينجح الطبيب الشرعي في مساعدة الشرطة على فك طلاسم الجريمة غامضة، ليكتشف مدى علاقة مادة الأدرينالين التي يفرزها الجسم عند الخوف بتلك الجريمة، من خلال أحداث مليئة بالغموض.

وتلعب الفنانة غادة عبد الرازق دور الزوجة التي أقامت علاقة غير شرعية بالشاب الذي أقدم على قتل زوجها.

حين ميسرة

كان من أكثر الأفلام جدلا بعد عرضه بسبب المشاهد التي اعتبرها البعض خادشة للحياء، بسبب مشاهد العرى والخلاعة داخل الفيلم.

ركلام    

تصور بداية الفيلم حول نساء يعشن في ظروف صعبة وقاسية، فهن منتهكات من قبل جيرانهن والباعة، وكل من يقع ناظره عليهن، هن جميلات ولديهن كل المواصفات التي تجعل الرجال أسرى لهن، لكنهن يطمحن في العيش الرغيد، ولا يبحثن عن زوج يزيد من فقرهن، وتظهر العديد من المشاهد الجريئة في الفيلم.