رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

التحليل النفسي لـ عمرو وردة بعد اتهامه بالتحرش مجددا: «مش هيتغير»

كتب: منة الصياد -

03:13 م | الأربعاء 20 يناير 2021

عمرو وردة

واقعة تحرش جديدة، تنضم لسجل لاعب المنتخب الوطني وفريق باوك اليوناني عمرو وردة، بعدما زعمت فتاة تدعى «فيدرا» وتقيم في دبي، تحرش لاعب منتخب الفراعنة بها، ونشرت بعض التسجيلات الصوتية التي تؤكد ذلك.

الفتاة: اللاعب طلب مني مرافقته إلى أحد الفنادق

وكشفت الفتاة عن محتوى التسجيلات، عبر خاصية القصص القصيرة المصورة «استوري»، على حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات «انستجرام»، والتي طالبها خلالها «وردة» بالتوجه رفقته إلى أحد الفنادق، على أن تدعي صفة الزوجة، وذلك لتقنين وجودهما معا في فندق واحد، في إشارة إلى أنها تعرضت لتهديدات من قبل اللاعب الدولي، فضلا عن كونها ليست الفتاة الأولى التي تتعرض لتلك الأساليب من قبل لاعب باوك اليوناني.

الفتاة تكشف تلقيها تهديدا من وردة 

ودونت «فيدرا» عبر حسابها بتطبيق «انستجرام»، أن عمرو وردة بدأ التحدث معها عبر موقع التواصل الاجتماعي «سناب شات»، وطالبها بزيارتها في منزله، وعقب رفضها قام بسبها، كاشفة مضمون رسالتها الأولى: «أنت لا تعرفني حتى تتعدى عليّ لفظيا، وأنت لديك صديقه»، وبعدما ردت عليه قام بتهديدها بإرسال الرسائل لأهلها.

استشاري نفسي يعلق على وقائع تحرش اللاعب

ومن جانبه، قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية، خلال حديثه مع «هن»، إن شخصية لاعب المنتخب الوطني عمرو وردة، لم تتغير بسبب تكراره للأفعال ذاتها، على مرور سنوات مختلفة.

وقال «فرويز»: «الشخصية مبتتغيرش، واللاعب الدولي واضح إنه بيعاني من اضطراب في الشخصية، وسيكوباتي، لأنه عنده لا مبالاة في تصرفاته، وبيتعامل بسلبية كبيرة مع القيم المضادة للمجتمع، رغم من اتهامه قبل كده أكتر من مرة، وده باين في تصرفاته السلبية، وعدم خوفه من أي ضرر هيحصله بسبب أفعاله».