رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

والد «طفلة التعرية» خطفها من أمها شهر.. وحرمها من الرضاعة

كتب: آية المليجى -

01:17 م | الأربعاء 20 يناير 2021

حادث طفلة التعرية

روت آية البسيوني، خالة «طفلة التعرية» تفاصيل جديدة من مشاهد التعذيب والعنف التي تعرضت لها الطفلة ووالدتها على يد الزوج.

فمع بلوغ الرضيعة 7 أشهر، أخذها الأب بالقوة يفطمها رغمًا عن والدتها: «كانت ساعتها أمها غضبانة عندنا.. وكنا رايحين نكشف على البنت في الصحة.. وهو كان قاعد في الورشة بتاعته وشافنا اتهجم علينا وضربنا وضرب مرات أخويا وسرق الفلوس اللي معانا وموبايل أمي».

وتابعت الخالة في تفاصيل مشهد الاعتداء عليهم: «خد مننا البنت بالعافية.. وفطمها وحرمنا منها حوالي شهر.. مشفنهاش ومكناش نعرف عنها حاجة.. وجابها في الآخر لما حس أن أمهم هترجع البيت خلاص.. والبنت بقت محرومة من الرضاعة».

والدة ضحية التعرية: والدها رفض يسجلها

وكان مقطع فيديو جرى تداوله عن أب يعري رضيعته في الشارع، وسط محاولات البعض لإبعاده عنه، المقطع الذي أثار غضب الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتدخل النيابة التي أمرت بالتحقيق في الواقعة.

وكانت الأم التي تدعى آمال البسيوني، تحدثت عن العنف الذي تعيشه مع زوجها، الذي طلبت الطلاق منه للتخلص من هذه الزيجة، بالإضافة إلى عدم اعترافه بنسب طفلته إليه رغم بلوغها العامين: «البنت عندها سنتين.. وكل دا مسجلهاش باسمه.. وبيقول للناس كلها مش بنتي.. وأنا بطالب بتحليل DNA».

واستطردت الأم في تصريحاتها: «هو بخيل وعمره ما جبلها حتى بامبرز.. والدي اللي بيعملها كل حاجة.. وهو اللي كسيها وأبوها ولا حتى مهتم بيها»، كما اعتاد الزوج الاعتداء على زوجته بوحشية، بحسب وصفها: «كان بيموتني من الضرب.. وأبوس رجله عشان يسبني ويطلقني».

وكان صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، كشف عن تفاصيل جديدة في واقعة «طفلة التعرية» إذ أوضح أن الأب دائم التعدي والمشاجرة مع الأم بالإضافة إلى تعدي على والدها: «كانت عاملاه محضر ضرب قبل كدا.. وكان معور أبوها في وشه وعمله عاهة مستديمة.. وكان سارق دهبها كمان».