رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«فاطمة» و «رابعة».. تنقلان النوبة للقاهرة: أزياء لكل الأعمار (صور)

كتب: آية المليجى -

03:52 م | الأربعاء 13 يناير 2021

براند نوبيا

إبتعادهما عن قريتهما الصغيرة بالنوبة، لم ينسيهما العادات والتراث الأصيل، ففي كل زيارة لأرض الذهب تعيد الدفء لقلب «رابعة» وتوأمها «فاطمة»، رغبتا في نقل تراثهم وأزيائهما المميزة بألوانها الزاهية، وهو ما تجسد في براند «نوبيا» للأزياء الإفريقية والنوبية.

بدأت الحكاية من حب الشقيقتان للإحتفاظ بهويتهما في الأزياء النوبية، ليبدأ بتفصيلها لأطفالهما والتي لاقت إعجاب الكثيرين ممن حولهم: «لما كنا بنصور ولادنا باللبس النوبي.. كان بيعجب الناس جدًا وبقوا يطلبوا مننا شغل» مما جعل الشقيقتان يخضعان لرغبات المقربين، ويعملا على إنشاء براند بإسم «نوبيا»: «استقرينا على الاسم عشان من وحي النوبة»، بحسب حديث «رابعة» لـ«هن».

استيراد القماش الإفريقي من نيجيريا، كانت هي أولى الخطوات التي سارتا عليها: «القماش دا مش موجود في مصر.. وبقينا نجيبه من بره»، ومن ثم الاستقرار على ورشتهما الصغيرة بمنطقة المهندسين، فذلك المكان هو الذي يشهد إبداعاتهما في التصميم بالأزياء النوبية التي تميزت بالألوان: «الألوان الزاهية هي أكتر حاجة مميزة لأزيائنا.. أننا بندخل أكتر من لون في بعض وبتدي شكل جميل».

تفاعل غير متوقع شهده براند «نوبيا»، والذي إستهدف فئات مختلفة: «إحنا بنصمم للأطفال والبنات وكمان الشباب.. بنعملهم سويت شيرتات.. والإقبال عليها كويس»، التنوع في التصميمات أكثر ما سعت إليه الشقيقتان لإيصال فكرة: «النوبة مش بس جلابية.. لكن إحنا ممكن نشتغل بشكل مودرن أكتر».

وقررت الشقيقتان أن يكون عملهم 3 أيام في الأسبوع يذهبا لورشتهما: «بعد انتشار كورونا.. بقينا نروح 3 أيام بس.. في الأول كنا بنروح كل يوم ودلوقتي ضاعفنا عدد الصنايعية»، ورغم ذلك تسعى «فاطمة» و«رابعة» في تحقيق حلمها: «نفسنا البراند يكبر ويبقى لينا مكان خاص بينا ويبقى عندنا أتيليه كبير نستقبل العملاء.. الناس معجبة بشغل النوبة والتراث».