رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة تعرض أم سيف للتهديد: شخص سرق صوري وابتزني (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

01:38 م | الثلاثاء 12 يناير 2021

اليوتيوبر السورية أم سيف

ثبتت الكاميرا وجلست على مسافة مناسبة، مرتدية حجابها السوري التقليدي، استعدادًا لبدء حديثها مع ملايين المتابعين، عبر قناتها على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، وبدأت اليوتيوبر السورية «أم سيف» التي تعيش في تركيا الحديث عن التهديدات والابتزازات التي تعرضت لها، من قبل شخص ما سرق حسابها على الجي ميل.

أم سيف تعرضت للابتزاز: 4 سنين عايشة بتهديد بسبب غبائي

«4 سنين وحياتي مالها معني..عايشة بحالة تهديد بسبب غبائي كنت شايفة ان كل الناس مناح، وأي شخص يمد ايده يساعد، بس للأسف طلع في ولاد حرام يأذوا الناس»، بهذة العبارة بدأت اليوتيوبر هديل، والمعروفة باسم«أم سيف»، حديثها لمتابعيها موضحةً ما حدث معها، «بعد ما أخي اتعرف على جيفارا، صار ييجوا لعنا، عرض عليّ صور معه بس أنا رفضت الفكرة في البداية».

وعد اليوتيوبر جيفارا العلي، أم سيف بتدشين قناة لها على يوتيوب لسرد قصتها، «هو وعدني راح يسويني قناة واحكي قصتي بالقناة، ودخلت كرمال الناس اللي بتحبني تسمعني، واللي ما عرف فينه يدخل على قناة جيفارا العلي ويشوف آخر فيديو منزله».

أم سيف تعلن اعتزالها يوتيوب

واختتمت أم سيف مقطع الفيديو، قائلةً «الناس كلها راح تحكي قصتي، هذة آخر مرة بقناتي، شكرًا لكل حدا ساعدني ووثق فيني ووقف جنبي، باي».

وخلال مقطع فيديو اخر بثه جيفارا العلي، عبر قناته في يوليو عام 2018، سرد كواليس تعرفه على أم سيف ومن ثم بدأت هي في رواية ما حدث معها وقصة تعرضها للابتزاز، إذ قالت «كان عندي جروب أنا وإخواتي، بنزل عليه صورنا ونمزح، وفجأة اتوقف الحساب واتواصل مع أختي شاب من الجروب بإنه بيقدر يرجع حسابي بكل سهولة، ولكن كان بده حساب الجي ميل، ومكنتش بعرف عن كل شيء فيه».

استغل الشاب حينها سذاجة أم سيف وجهلها بعض الشيئ فيما يخص السوشيال ميديا، حتى كانت فريسة سهلة الوقوع بها، «سحب كل شيء بيخصني من صور وفيديوهات، وبلش يهددني إذا يا بحكي معه صوت وصورة والإ بينشرهم على كل مواقع التواصل الاجتماعي، كتير خفت شبه مكتئبة، والحياة معدومة، حاولت انتحر 3 مرات ما نفع».

وتابعت أم سيف خلال مقطع الفيديو، «جيفارا من وقت ما دخل عيلتنا وهو بيدعمني..هو كتير عزيز عليا، خلاني اطلع من الاكتئاب، ومازال الشاب يهدد بالصور».