رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«هرب من الديون وتركها بلا مصدر دخل».. رانيا لم ترى زوجها منذ عام ونصف بسبب 20 ألف جنيه

كتب: سحر عزازى -

03:18 ص | الأحد 10 يناير 2021

صورة أرشيفية

عام ونصف يتنقل زوجها من بلد لأخرى، هربًا من تنفيذ حكم بالسجن بعد أن تراكمت عليه الديون وعجز عن سدادها، تحكي رانيا عبد المنعم، أن زوجها كان موظف في شركة الكهرباء ووالده توفى، فقرر أن يمضى على نفسه إيصالات أمانة لزواج شقيقته بمبلغ قيمته 65 ألف جنيه.

ولم يستطع دفع الإيصالات حتى تراكم عليه وقام صاحبها بتقديمها للنيابة وتم حبسه لمدة عامين حتى دفعت له إحدى الجمعيات الخيرية مبلغ 45 ألف قيمة الشيك الأول والآن مطلوب للحبس لسداد باقي المبلغ 20 ألف جنيه.

وتقول «رانيا» لـ«هن»، أنها لا تعرف شئ عن زوجها إلا كل فترة يهاتفها من رقم غريب ويطمئنها عليه، لافتة إلى أنهم يعيشون أسوأ فترة في حياتهما، خاصة أن لديهم ثلاثة أطفال أكبرهم ابنة عمرها 17 عاما وأصغرهم طفل في السابعة من عمره: «كل شوية يعيط ويقولي عايز أشوف بابا».

ثم تجف دموعها خاصة أنها تركت عملها في إحدى الحضانات بعد أن أغلقت أبوابها بسبب فيروس كورونا، ولم تعد قادرة على توفير قوت يومهم: «نفسي حد يجي ياخد الشيكات ويشوف كل الأوراق اللي تثبت إن جوزي شخص كويس ومطلوب للحبس بس عشان يسدد فلوسه ويرجعه يعيش وسطينا من تاني».

تستغيث لأهل الخير لسداد ديونهم حتى تعود الحياة لبيتهم مرة أخرى: «جوزي هربان ومش عارف يشتغل في اي حاجة بسبب الحكم اللي عليه واترفد من وظيفته»، وهي تعيش في قرية المحمودية التابعة لمركز دمنهور البحيرة، لافتة إلى أنها لن تأخذ أموال من أحد وعلى من يرغب في مساعدتها يحصل على الأوراق المطلوب ويذهب لسداد المبلغ بنفسه: «نفسنا بس رمضان يجي علينا وهو وسطينا عشان تعبت ومبقتش قادرة على العيش لوحدي وهو غايب عن بيته».