رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كارتون «سابق ولاحق» وراء حصول «رانيا الغباشي» على جائزة عالمية

كتب: أحمد حامد دياب -

09:46 ص | السبت 09 يناير 2021

رانيا الغباشي

«حبي للعربيات بدأ من كرتون اسمه (سابق ولاحق) وكنت بعشق أتفرج على الكرتون ده».. هكذا كان مسلسل كرتوني، السبب في حصول مهندسة شابة مصرية على جائزة «سيفتي» العالمية لتصميم السيارات، حسبما صرحت المهندسة رانيا الغباشي، لبرنامج «التاسعة» المذاع عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري.

مسيرة طويلة في البحث العلمي مكنت «رانيا»، التي تعمل مهندسة توطين المنتجات في شركة جنرال موتورز العالمية، من الحصول على جائزة رفيعة في الولايات المتحدة الأمريكية، تمثل جائزة «الأوسكار» في مجال السيارات، وهي جائزة «ستيفي» العالمية في مجال ريادة الأعمال لتصميم السيارات للسيدات.

تخرجت المهندسة المصرية عام 2014 من جامعة حكومية، وحصلت على البكالوريوس في هندسة التصميم الميكانيكي والإنتاج، وعملت في مصنع بمدينة السادات الصناعية، كمهندسة ميكانيكا لهندسة المواد، ثم انتقلت لشركة استشارات هندسية لتوسيع خبرتها حول التصميم الميكانيكي وخدمات الهندسة العكسية، لتصل لتصميم منتجات بشكل أكثر وزيادة المنتجات المحلية.

التحقت «الغباشي»، بشركة جنرال موتورز منذ عام، كمهندسة تطوير المنتجات، حيث تعمل على تصنيع منتجات للشركة في مصر محليًا عن طريق المصنعين في مصر.

جائزة «ستيفي» ليست بسبب إنجازاتها في جنرال موتورز، ولكن بسبب مسيرتها منذ اشتراكها في مسابقة عالمية لتصميم وتصنيع سيارة سباق عالمية وشاركت فيها أثناء دراستها الجامعية لمدة عامين وتمكنت خلالها مع زملائها من تصنيع سيارة سباق بمقعد واحد طبقوا خلالها ما تعلموه في الدراسة الجامعية.

البعض يقول إن «أولى خطوات النجاح بتبدأ من صالة 3 في المطار»، ولكن هذه الكلمات لم تعجب رانيا الغباشي، ولم توافق عليها قائلة «عايزة أوجه رسالة للمصريين وأقول لهم لأ أنا اتخرجت من جامعة مصرية في محافظة المنوفية، واشتغلت في مصر، واشتغلت على نفسي جدا، وده أهلني أني أنافس عالميًا، وكل ده في مصر ونجحت في مصر ومش صالة 3 اللي بيجي منها النجاح».

تحلم «الغباشي» بأن تتمكن مصر من تصنيع سيارة مصرية بتصميم مصري بجودة عالية، وتصديرها لدول العالم، وأن تتوقف مصر عن استيراد السيارات.