رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

فيديو.. الحداد: البروتين والرضاعة الطبيعية ضروريات لرفع مناعة الأطفال

كتب: نرمين عفيفي -

11:05 ص | الأربعاء 06 يناير 2021

الدكتور أمجد الحداد

قال الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، إن الموجة الأولى من فيروس كورونا كان الأطفال في مأمن منها، ولكن مع الموجة الثانية ومع تحور الفيروس وقدرته على الانتشار بشكل أوسع وإصابة الأطفال، تغير الوضع، ولذلك اتخذت القيادة السياسية قرار تأجيل المدارس وتأجيل الامتحانات.

وأشار إلى أن الأطفال بالحضانات والفئة العمرية الأصغر ممن يضطر أولياء أمورهم بأن يذهبوا بهم للحضانات عليهم أن يتخذوا احتياطات وقائية واحترازية مع أبنائهم لحمايتهم والتأكد من أن الحضانات تتخذ إجراتها الوقائية أيضا.

منع الطفل من النزول حال ظهور أعراض للبرد عليه

وأضاف «الحداد» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية آية جمال الدين، ببرنامج «8 الصبح»، المذاع على شاشة «dmc» أنه يجب على الحضانة أن تكون جيدة التهوية وأن يتم قياس درجات الحرارة للأطفال، وحال ظهور أي أعراض للبرد على الأطفال يمنع من نزول الحضانة حتى ولو كان البرد خفيف.

وأوضح أن الأطفال الصغار يكونوا في مرحلة بناء وتكوين الجهاز المناعي لديهم ولذلك نستطيع تزويد الجهاز المناعي الخاص بهم في مرحلة النمو، ولذلك يجب تغذيتهم بشكل سليم جدا، خصوصا وأن التغذية السليمة هي أهم عنصر لبناء وتحفيز والحفاظ على جهاز مناعي متوازن وأهمها الأغذية البروتينية.

الأغذية البروتينية هامة للجهاز المناعي 

وتابع الحداد أن الجهاز المناعي عبارة عن بروتين، ولذلك الأغذية البروتينية هامة جدا، ويجب أن تكون قليلة الدهن وقليلة السكر، بالإضافة للبروتينات النباتية مثل البقوليات بمختلف أنواعها، بالإضافة للأغذية التي تحتوي على الزنك وفيتامين بي وفيتامين د، ومتواجدين في مصادر طبيعية وأغذية طبيعية وغير ضروري أن يأخذ الطفل عقاقير لتلك الفيتامينات.

الرضاعة الطبيعية أهم مصادر التغذية للأطفال 

وشدد الحداد على أنه بالنسبة للأطفال الرضع يكون اللبن الطبيعي والرضاعة الطبيعية أهم مصادر للتغذية، وهي شئ هام جدا للجهاز المناعي، شارحا أن الحضانات للأطفال عليهم الحرص على التباعد الاجتماعي بالنسبة للأطفال فهو دورها ولذلك يجب أن يتم اختيار الحضانات التي تحرص على الاجراءات الوقائة من تباعد وكثافات قليلة والنظافة والتعقيم وارتداء الأطفال للماسكات، ومنع الاحتكاك والالتحام بين الأطفال.