رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من الماندالا إلى رسم الإكريليك.. «تقى» موهبة في «تانية إعدادي»

كتب: مروة عباس -

08:18 م | السبت 02 يناير 2021

«تقى» ترسم إحدى لوحاتها

على الرغم من صغر سنها، فإن حبها للرسم جعلها تطور من موهبتها، وتتخذ من موقع «يوتيوب» مجالاً للتدريب على الرسم بإتقان، تقى خالد، طالبة فى الصف الثانى الإعدادى، بدأت أول خطوطها بالقلم الرصاص منذ الصغر، ثم اكتشف والداها حبها للرسم فعملا على تشجيعها على إتقان موهبتها وتطويرها.

تحكى «تقى» أنها بدأت بتلوين رسومات الماندالا، وفى عام 2018 بدأت تتعلم رسم الإكريليك، وكانت تشاهد كثيراً من الفيديوهات على موقع يوتيوب حتى أتقنت رسم اللوحات الإكريليك باستخدام الألوان: «لما اتأكدت من حبى للرسم، وإنى بتطور فيه، أخدت كورس رسم رصاص فى دار الأوبرا لتطوير موهبتى».

وعلى الرغم من توقف الدورات التدريبية فى وقت الحظر بسبب فيروس كورونا، لم تتخل «تقى» عن حلمها وشغفها، قائلة: «كنت برسم كتير قوى فى الفترة دى وطورت من نفسى لأنى حبيت أجرب خامات جديدة، استغليت عودة الحياة من جديد فى نهايات فصل الصيف وإلغاء الحظر وأخدت كورس رسم بألوان الزيت فى أكاديمية دافينشى لدعم موهبتى».

تستخدم فى لوحاتها أدوات مثل: أقلام رصاص درجات من 10H إلى 10B و«أستيكة» فحم وفرش للرسم وفرش للتسييح واسكتشات وباليتات ألوان وزيت رسم وزيت تربنتينة ومياه وسكينة وكانفس أو بمسمى آخر «توال»، مؤكدة أنها تعرض أعمالها على صفحتها على موقع إنستجرام باسم (Art Toqa)، موضحة: «اللوحة الزيت بتاخد وقت منى فى حدود 24 ساعة غير متواصلة، وعلى حسب حجم الكانفس واللوحة الرصاص بخلصها فى حدود خمس ساعات غير متواصلة، والاسكتشات السريعة فى حدود ٣٠ دقيقة متواصلة».

تشعر بسعادة بالغة لنجاحها فى تطوير موهبتها: «كتير مؤمنين بموهبتى وبيدعمونى، أصدقائى وأهلى، خاصة أختى، ونفسى لما أكبر أبقى محترفة فى المجال ده».