رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

للسيدات.. احذري 5 أضرار خطيرة لبشرتك من الإفراط في الكحول: أشدها الأكزيما

كتب: آية المليجى -

05:16 ص | الأحد 03 يناير 2021

استخدام الكحول

مع عودة انتشار فيروس كورونا المستجد، بهجمته الشرسة ليزيد من أعداد مصابيه ويحصد أرواح الضحايا، ولا يملك الإنسان سوى التسلح بالإجراءات الوقائية الاحترازية، أكثرها انتشارًا هو الالتزام بارتداء الكمامات الوقائية، واستخدام الكحول والمواد المعقمة.

ومنذ انتشار الفيروس اللعين في الموجة الأولى، وتحرص السيدات على استخدام الكحول بطريقة مستمرة، خوفًا من الإصابة بالفيروس ونقلها للأسرة، لكن الاستهلاك المتزايد غالبًا ما يؤثر بطريقة سلبية على الجلد والبشرة.

وشرحت الدكتورة إيمان سند، استشاري الأمراض الجلدية، التأثيرات السلبية التي تقع على النساء من الاستخدام المفرط للكحول والكلور في تنظيف المنازل، ففي بداية حديثها لـ«هن»، نصحت بالاستخدام المعتدل لهذه المواد المنظمة القوية.

وأوضحت «سند»، تأثير الاستخدام المفرط للكحول على جلد السيدات، إذ أن المواد المنظمة القوية تزيل الطبقة الدهنية في الجلد، التي تعمل على حماية البشرة، وهو ما يسبب الجفاف وتشققات بالجلد، ما يسمح للمؤثرات الخارجية المحيطة بالجلد الدخول للطبقات العميقة في البشرة.

وتابعت استشاري الأمراض الجلدية أن الاستمرار في ذلك يؤدي إلى حدوث أنواع مختلفة من حساسية الجلد، أولها الجلد ثم الاحمرار ومن ثم الحكة، التي إذ تطورت تؤدي للإصابة بالأكزيما، التي تكون في مرحلة مؤقتة أو أكزيما مزمنة، وفي هذه الحالة تكون شديدة وعلاجها صعب.

وانتقلت «سند» في حديثها عن لجوء بعض الأمهات لاستخدام هذه المواد لأطفالهم، خوفًا عليهم أيضًا من الإصابة، لذلك نصحت استشاري الأمراض الجلدية الأمهات بضرورة الاستخدام المعتدل لهذه المواد، خاصة للأطفال، لأن طبقة جلدهم تكون رقيقة عن الكبار، لذلك يتعرضون لنفس التأثيرات السلبية وبصورة أكثر حدة وانتشارًا.

ووضعت «سند» 3 خطوط رئيسية نصحت بهم الأمهات وربات المنازل الانتباه إليهم عند استخدام هذه المواد:

- عدم المبالغة في استخدام الكحول والمواد المعقمة إلا عند الضرورة.

- استخدام الكريمات المرطبة لتعويض الجلد عن الطبقات الدهنية التي افتقدها.

- استخدام الكريمات المرطبة عدة مرات، خاصة الكريمات التي توجد بها نسبة الدهون أكثر من الماء.