رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سميحة» تطلب الطلاق بعد أشهر من الزفاف: بيكلم خطيبته الميتة في الحمام

كتب: روان مسعد -

02:00 ص | الجمعة 01 يناير 2021

محكمة الأسرة

تشهد ساحات محكمة الأسرة، أغرب قضايا الخلافات الأسرية، والتي تكون بسبب حالة غريبة لأحد الزوجين، أو العنف الأسري، أو استحالة العشرة الزوجية بسبب مرض دخيل، أو غيرها من الأسباب التي تجعل أحد الطرفين يطلب الطلاق أمام الحاكم، وهو ما حدث مع سميحة البالغة من العمر 24 عاما، مع زوجها «محمد»، البالغ من العمر 27 عاما.

سلوكيات غريبة شهدتها «سميحة» على زوجها خلال أشهر الزواج الأولى في البداية اعتبرته أمرا طبيعيا إلا أنه زاد عن حده، لدرجة جعلتها تطلب الطلاق منه أمام محكمة الأسرة بإمبابة في دعوى حملت رقم 2340، لاستحالة العشرة الزوجية بينهما.

تزوجت «سميحة» من «محمد» بعد تعارف تقليدي عبر الأهل، وكان في خلال فترة الخطوبة دون أي سلوكيات غريبة تشهدها عليه، فأحبته وارتضت الزواج منه إلا أنه بعد أشهر من الزواج تغير معها زوجها إلى شخص آخر، «كان خاطب فتاة أخرى هي حبه الأول، وقبل الزفاف بيومين ماتت خطيبته»، لم تعر الزوجة هذا الموضوع اهتماما ولكنه بعد الزواج أصبح أمره غريبا.

لاحظت الزوجة دخول زوجها الحمام لفترات طويلة، مع ملاحظة أمور غريبة عليه، «بيدخل يقعد بالساعات، ويفتكرها، قعد يعيط ليلة الدخلة على خطيبته، ويعمل حاجات غريبة في الحمام ويطلع أصوات كأنه بيكلم حد».

وبمجرد خروج الزوج من الحمام أبلغ زوجته أنه رأى خطيبته بالداخل، «قالي أنا شفت خطيبتي الأولى وعايزاني اقتلك ومتجوزكيش، خدي بالك واهربي»، حاولت الزوجة علاج الأمر، واستعانت بشيخ ليقرأ له قرآن، ولكن الشيخ أقر أنه لا يوجد خطب به، «قال لا ملبوس ولا في جن ولا شاف حد بس ممكن تكون نفسيته تعبانة».

تحملت الزوجة ما يمر به زوجها فهي لازالت عروس، إلا أنه بعد فترة قصيرة، حاول قتلها متحججا بأنه طلب من خطيبته، فوجدت «سميحة»، أنه لا حل سوى طلب الطلاق منه مع أخذ كل حقوقها أمام محكمة الأسرة.