رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«فتاة ميت غمر وسلمى الشيمي».. سيدات تصدرن التريند في مصر 2020

كتب: روان مسعد -

07:04 م | الخميس 31 ديسمبر 2020

فتاة ميت غمر

شهد عام 2020 العديد من القضايا الساخنة التي تخص المرأة على وجه خاص، بداية من فتيات التيك توك، وحتى فتاة ميت غمر وظهور الموديل سلمى الشيمي والراقصة لورديانا، بين الشهرة عبر الإنترنت، والقضايا التي اتهمن فيها، تتنوع أسباب ظهورهن في عام 2020، يستعرضهن التقرير التالي مع أبرز القضايا.

حنين حسام

«هرم مصر»، هكذا عرفت حنين حسام في بداية ظهورها، وانتشار استخدام رواد مواقع التواصل الاجتماعي «تيك توك»، خلال فترة الحجر الصحي الأولى في مصر، فظهرت مدافعة عن موقعها المفضل ولكن انتهى بها المطاف محبوسة على ذمة التحقيقات في أبريل 2020، لاتهامها ببث فيديو تحرض فيه على الفسق والفجور، والتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، وحكم عليها بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه.

واستأنفت حنين حسام على الحكم وتنتظر إما تأييد الحكم الصادر ضدها، أو تخفيف الحكم، أو إلغاء الحكم الصادر من محكمة أول درجة ضد المتهمتين. 

مودة الأدهم

عقب حنين حسام مباشرة ألقت قوات الأمن القبض على مودة الأدهم بنفس تهم حنين حسام تقريبا، إلا أنها واجهت تهم بنشر صور ومقاطع فيديو لها مخلة بالآداب إلا أنها قالت إن تلك الصور مسربة من هاتفها المحمول، وحكم عليها بالحبس سنتين، وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامها بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية.

وتستأنف مودة الأدهم على حكم حبسها، وفي انتظار إما التأييد أو التخفيف أو الإلغاء.

هدير الهادي

بعد مودة الأدهم وحنين حسام لا تزال فتيات التيك توك متصدرات المشهد في مصر، حيث اتهمت هدير الهادي بنشر فيديوهات إباحية لها على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوجه هي الاخرى تهم تتعلق بالتعدي على قيم المجتمع المصري، والتحريض على الفسق والفجور، حيث تم إلقاء القبض عليها في يونيو 2020.

فتاة المعادي

حكم اليوم على المتهمين بقتل فتاة المعادي بالإعدام، وهو ما يعتبر حكما تاريخيا، حيث وقعت فتاة المعادي «مريم»، ضحية لهم، بينما كانت تسير في أحد شوارع المعادي، مرتدية حقيبة ظهر، حاول المتهمين بقتلها سرقتها، ولكنها تمسكت بحقيبتها، ما أدى إلى سقوطها، واصدمت بسيارة مركونة ما أدى إلى وفاتها في الحال.

وكانت فتاة المعادي لفترة طويلة قضية ساخنة بطلها امرأة، والجميع كان يريد الإعدام لقاتليها، فقد كانت مخطوبة وفي انتظار إتمام حفل زفافها.

فتاة فرشوط

رغم أن أحداث قضيتها تعود للعام 2018، إلا أنها في 2020 حصلت على حكما تاريخيا بإعدام مغتصبيها، ما جعلها واحدة من سيدات 2020، هي «فرحة. ع. ر» 19 عاما، والتي عرفت إعلاميا بفتاة فرشوط، تعدى عليها 3 ذئاب بشرية، واغتصبوها، تمكنوا منها، في الزراعات، ومنزل أحد المتهمين، واتهمتهم باختطافها واغتصابها، وحصلت على حكم بإعدام المغتصبين الثلاثة.

سيدة القطار

موقف وصف بالبطولة لـ صفية أبو العزم، والتي كانت على متن قطار من المنصورة للقاهرة، وسمعت مشادة بين كمسري القطار، وأحد المجندين، حيث اختلفا على ثمن التذكرة، كان يريد المجند، دفع جزء من ثمن التذكرة، بينما يصر الكمسري على أن يدفعها كاملة، فتصدت له سيدة القطار، ودفعت للمجند ثمن التذكرة، وقالت في تصريحات صحفية إنه يجب أن يعامل المجندين ومن يدافعون عن الوطن بشكل لائق، والإضل من ذلك.

فتاة ميت غمر 

تعرضت «بسنت» أو فتاة ميت غمر إلى تحرش جماعي بينما كانت تسير في شوارع ميت غمر، واستنجدت بالمحلات في الشارع وأصحاب المقاهي، لتتجنب التحرش الجماعي الذي تعرضت له.

واكتسبت فتاة ميت غمر لقبها الذي عرفت به من قضبتها، وتمكنت تلك الفتاة من حبس المتحرشين بها، إلا أنهم وذويهم شوهوا سمعتها، وأدعوا أنها فتاة سيئة السمعة ليتمكنوا من الإفلات م نالعقاب، ولا تزال القضية قد تحقيقات النيابة.

سلمى الشيمي

ظهرت فجأة سلمى الشيمي في نهاية عام 2020، بفوتوسيشن في هرم سقارة أثارت به الجدل، بسبب ارتداؤها فستان أبيض يق أظهر مفاتن جسدها، ما اعتبره البعض إهانة للرموز المصرية متمثلة في هرم سقارة.

وبعد جلسة التصوير ظلت سلمى الشيمي متصدر الترند لفترة، بصور ومقاطع فيديو لها مثيرة للجدل، وهي مودل تعمل في مجال عرض الأزياء.

وآخر ما نشرته سلمى الشيمي وأثار الجدل كان أمس، عبر «إنستجرام»، حيث نشرت صور مثيرة لها بفستان من اللون الاحمر مع الخيل.