رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أب «عديم الرحمة».. لكم طفله الرضيع في وجهه وتسبب في مرضه نفسيا

كتب: سحر عزازى -

11:29 ص | الخميس 31 ديسمبر 2020

صورة أرشيفية

أيام صعبة عاشتها ياسمين بدير، بعد خلع زوجها الذي كان يتعدى عليها بالضرب وعلى رضيعها قبل أن يتم 10 شهور، مما تسبب للطفل في أزمة نفسية عنيفة جعلته يتأخر في الكلام واضطرت الأم اصطحاب صغيرها لجلسات تخاطب.

تحكي أن طفلها تأثر نفسيا لدرجة إنه لا يزال يواجه صعوبة في الكلام عكس كل من في سنه من أطفال، ذهبوا للروضة وحفظوا القرآن: «يدوب بدأ يقول كلام بسيط واللي في سنه بيروح الحضانة وبيحفظ قرآن، بوديه تنمية مهارات وتخاطب وبنروح لأخصائية نفسية، قالت خرجيه وفسحيه وبقي أحسن من الأول عشان معاملتنا له كويسة».

وقالت «ياسمين» لـ«هن»، إنها تعالج طفلها أيضا من مرض جلدي نتج عن عملية طهارة على يد حلاق بعد إصرار زوجها على ذلك، ما تسبب في نزيف وصديد للصغير لا تزال آثاره موجودة حتى الآن: «ابني مكنش بيبطل عياط وكل اللي في سنه اتكلموا إلا هو والسبب أب مفيش في قلبه رحمة».

تضيف الأم أن صغيرها كان يتعرض للضرب على يد والده وكأنه رجل كبير، لافتة إلى أنه تلقى ذات يوم «لكمة» عنيفة في وجهه: «ابني انهار وأبوه كان قافل عليا في أوضة تانية عشان ممنعوش من ضرب الواد وأهلي بعيد عني في بنها وأنا كنت متجوزة في المنوفية».

تتابع، بأن طفلها «محمد» لم يعامل كأي طفل في مثل عمره: «أبوه عاقبه وعمره سنتين على بكائه برميه في الأرض، ويقول ابني وأنا حر فيه مبقدرش أنطق ولا بكلمة».

وأكدت أن زوجها ضرب الطفل وهو مصاب بجرح وبعدها أصيب بعدوى بكتيرية، وخضع الصغير للعلاج 7 أشهر متواصلة: «الدكتور أول ما شافه قال لي إنتو بهايم ماعندكوش رحمة»، فضلا عن المشاكل التي يعاني منها الطفل في النمو والنطق بسبب ما تعرض له.

لم تحتمل ياسمين عنف زوجها، وأصرت على خلعه في دعوى قضائية بمحكمة الأسرة، وهو ما جرى الموافقة عليه بعدما أثبتت المحكمة الوقائع المنسوبة للزوج.