رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

المفتي: لا ينبغي على الأباء والأمهات التدخل في حياة أولادهم الزوجية

كتب: محمد خاطر -

04:28 ص | السبت 26 ديسمبر 2020

فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية

أكد فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أنه لا ينبغي تدخل الأباء أو الأمهات بمسار الحياة الزوجية لأبنائهم، ولكن يجب أن يتركوا الزوج والزوجة يقدران المسائل الحياتية بتقديرهما الخاص، وبما تملي عليه المصلحة في الحياة الزوجية، قائلا «لكن أنا كوالد، حين أتدخل في حياة ولدي أو حياة ابنتي وفي حياتهم الزوجية بشكل عام، هذا في الحقيقة يحدث اضطراب، ولذلك ننصح الأباء والأمهات بعدم التدخل، فالعلاقة الزوجية في الخصوصيات فيما بين الزوجين، وفي إدارة شأن البيت الزوجي».

تأنيب الضمير

وأضاف «علام»، خلال لقاء ببرنامج «نظرة»، المذاع على شاشة قناة «صدى البلد»، «لابد نسيب مسافة شوية للزوجين»، موضحا أن الأم التي تتدخل في حياة ابنها الزوجية ليس عليها كفارة، وإنما لا يجب أن تتعود على ذلك، وتترك الأمور تسير كما هي، ومن الجيد شعورها بتأنيب الضمير، ويجب أن تذهب إلى نجلها وتؤكد له أنها لن تتدخل في حياته بعد ذلك.

ممنوع التجسس على تليفونات الزوج والزوجة إلا بالإذن

كما أكد المفتي أنه لا بنيغي للزوجة ولا للزوج أن يتجسسوا أو يتحسسوا هواتفهم بعضهم إلا بالإذن، خاصة في مثل هذه الأمور، التي تحتاج منا أن ندير العلاقة الزوجية بشكل حضاري،  فمؤسسة الزواج يجب أن تحتوي على قدر من التفاهم والشفافية والانسجام والتواؤم فيما بين الزوجين، فالله سبحانه وتعالى يقول «هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ»، ويقول سبحانه وتعالى أيضا «وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ»، فيجب على الزوج والزوجة أن يعمما الثقة فيما بينهما.

الثقة الحقيقية يجب أن توجد بين الزوجين

 وأشار إلى أنه لو وجدت الثقة الحقيقية ما بين الزوجين، لن يلتفتوا لمثل هذه الأمور ولن يبحث كل طرف منهم خلف الآخر، مشددا «لا ينبغي على الزوجة أن تفتش في تليفون زوجها، ولا ينبغي للزوج أن يفتش في تليفون زوجته، ويجب أن نحتفظ على خصوصيات كل طرف بالعلاقة الزوجية».