رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سيد» يستغيث بمحكمة الأسرة بعد ساعات من ليلة العمر: طلعت راجل وكله سفنج

كتب: هن -

12:32 م | الأربعاء 23 ديسمبر 2020

رجل يطلب الطلاق

سنتان هي عمر خطبة «سيد.م» البالغ من العمر 34 عاما، وخطيبته «نهى.ن»، البالغة من العمر 26 عاما، كان يراها بملامح جذابة وجسد ممشوق أنثوي، إلا أنه فوجئ في ليلة العمر بأنها مزيفة وعكس كل توقعاته، فلجأ إلى الأخصائية الاجتماعية بمكتب تسوية النزاعات الأسرية بمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، واستغاث بها وطلب تطليقها لأنها خدعته بحسب قوله.

وبدأت القصة بحسب رواية سيد لـ«هن» عندما انتهى الفرح بعد منتصف الليل بقليل، ذهب معها إلى بيتهما «عش الزوجية» الذي يشهد «ليلة العمر»، وكانت الأمور طبيعية كل تلك الفترة حتى همست له زوجته حينئذ، «ممكن متزعلش مني ابدا مهما حصل بينا، اكيد اي حاجة هتبقى غصب عني».

اختفت العروس لدقائق إعتبرها ساعات في الحمام، كانت تغير ملابسها ثم إدعت الكسوف وأنها لا تقوى على الخروج، ولكنها ظهرت في نهاية الأمر، ولكن الزوج لم يحتمل ما شاهده، كانت على سجيتها تماما دون تزييف أو خداع في تلك المرة.

يروي الشاب أنه رآها «رجل»، وقال أمام محكمة الأسرة، «انا مش عارف حصلها ايه دي طلعت راجل، مفيش اي معالم أنوثة عليها او في جسمها، وكأنها بقت واحدة تانية، انا حاولت اقرب منها بس مقدرتش جسمها جسم طفلة صغيرة عندها 10 سنين، ولما حاولت اسألها ليه ردها صدمني أكتر».

اعترفت له زوجته بأنها حاولت علاج الامر لدى الأطباء، ولكنها لم تفلح، «الدكاترة قالولها ده جسمك ومش هيتغير طبيعته كدة خدعتني بجسمها الممشوق وطلع كذب كله كان سفنج، وهي «فلات» تماما، انا عايز اطلقها عشان كدابة، وخدعتني باسم الحب سنتين معاها معرفش حقيقها، ومستحيل أبني حياتي على الكدب هتعلم بنتي ايه وابني، وكان ذلك بعد حوالي 12 ساعة فقط من الزفاف أي في يوم الصباحية.