رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

فيديو.. «سالي» تتحدى مرض نادر وتقطع 140 كم بالدراجة لقمة «الجلالة»

كتب: عبد الرحمن خالد -

06:16 م | الأربعاء 16 ديسمبر 2020

فتاة تتحدى مرض نادر

عرض برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، وتقدمه الإعلامية منة الشرقاوي، تقريرًا تلفزيونيًا عن فتاة تدعى سالي حسني، تحدت المرض وقطعت 140 كم بدراجة ووصلت إلى قمة جبل الجلالة.

واجتاح مرض نادر جسد سالي حسني، عرفت فيما بعد أن اسمه «متلازمة الإغراق» والتي جعلت جسدها يغرق عند تناول الطعام، ما أدخلها في سلسلة من الجراحات المعقدة، لكنها رفضت الاستسلام وقررت أن تكون أداة لرسم الفرحة على شفاه البسطاء فمنحتهم الطعام الذي حُرمت منه وشاركتهم لحظات السعادة وحاولت حمايتهم من برد الشتاء.

وبالرغم من كل هذا، فإن حلمها وتحديها وإصرارها على تخطي الصعاب ظل يراودها، وبعد شهور من الصراع، قررت ألا تستسلم وبحثت عن شغف تعود به إلى حياتها الطبيعية بعيدا عن الأدوية أو المساعدات الطبية لعلها تثبت لنفسها قبل أن تثبت للجميع أنه لا وجود للمستحيل وأن بالإرادة وبالتحدي تستطيع التغلب على العقبات.

وبالتفوق الذاتي فيما تحب أن تفعله، عادت بها ذاكرتها إلى صديقتها القديمة، الدراجة حاملة أحلامها، وانطلقت في مدينة الجلالة وتمكنت من اجتياز 140 كم بالدراجة، مستقلة جبلًا أعلى من الآلام ومرتقية فوق سطح البحر فيما يقارب ارتفاع الهرم الأصغر، وأنجزت تحدي الجلالة وفي يدها السوائل التي تحيا عليها منذ سنوات بطاقةٍ جسدية ضعيفة، ولكن شغفها وحلمها ورغبتها في التحدي دفعتها للوصول حتى خط النهاية.

وقالت سالي حسني، خلال تصريحات عبر تطبيق «زووم»، إنها شاركت في مسابقة تُنظم في الجلالة مرة كل عام، مشيرةً إلى أن الطريق صعب للغاية: «كانت هذه المشاركة حلما بعيدًا بالنسبة إليّ، إذ أن مطلع الجبل يقدر بنحو 40 كم من إجمالي 140 كم، لكني اخترت التدريب والإصرار والعظيمة، كما أن كل من حولي دعموني استطعت أن أكمل الطريق».

وأضافت: «أي حاجة في الدنيا محتاجة تمرين واستمرارية، وأي تحدي طعم لحياتي، وكل حاجة بتمشي بإذن الله، وده سبب إني بكمل حياتي وعاوزة أعيش يومي، والنجاح دايما بيجيب نجاح، وهو ده الدواء الحقيقي لجسمي».