رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"آمنة" من قصار القامة تدخل عالم "إنفلونسر": نفسي أمثل وألف العالم

كتب: يسرا محمود -

07:35 ص | الثلاثاء 15 ديسمبر 2020

آمنة بوصلاح

ملامحها الهادئة تزداد حُسنا عند ابتسامتها، تقف بثقة ملفتة للأنظار عند التقاط صور ومقاطع فيديو، لتشاركها مع متابعيها على منصات التواصل الاجتماعي، دون الإكثار بعبارت التنمر على قصر قامتها، لتدخل آمنة بوصلاح بشجاعة مجال "أنفلونسر".

آمنة: الصدفة وراء دخولي مجال الإنفلونسر.. والدتي تختار إطلالاتي

"أنا واثقة في نفسي وكلمات المحبة أكتر من السخرية".. بتلك الكلمات تبدأ "آمنة" حديثها لـ"الوطن"، موضحة أنها الوحيدة في عائلتها التي تنتمي إلى فئة قصار القامة، وأنها راضية بقضاء الله: "أكيد ربنا بيعلم لينا الخير، وده خلاني متقبلة نفسي وبتصور كتير".

تسببت صورتها بزي تونسي تقليدي فضفاض يجمع بين الأبيض والذهبي، في دخولها مجال الإنفلونسر، بعد التفاعل الواسع عليها من رواد مواقع التواصل الاجتماعي: "فجأة لقيت تعليقات كتير، والآلاف بيتابعوني وحابين استايل لبسي بعد ما نشرت الصورة على جروب مشهور للبنات فقط".

تشارك صاحبة الـ18 ربيعا صورها بإطلالات مختلفة، والتي تتنوع بين الكاجوال و"سيمي فورمال" والسوارية والأزياء التراثية، مستعينة بوالدتها كستايلست، لاختيار أزيائها وتنسيق الإطلالة معها، وسط تلقيها آلاف الرسائل من متابعيها، لاستشارتها في اختيار الملابس المناسبة.

الإنفلونسر التونسية: حلم حياتي السفر حلو العالم

على الرغم من تعرضها لبعض التنمر الإلكتروني، إلا أنها تتجاهل التعليقات السلبية: "مش بيفرقوا معايا.. ومش هيهزوا ثقتي في نفسي.. أنا بحب شكلي وراضية بيه"، لافتة إلى أنها تحظى بدعم عائلتها وأصدقائها، بالإضافة إلى مساندة معلميها وزملائها في مدرستها الثانوية: "هما بيحبوني كمان لإني متفوقة في دراستي، ومنشغلتش بالسوشيال ميديا عن المذاكرة".

تحلم الإنفلونسر التونسية بالسفر إلى جميع أنحاء العالم، في ظل إتقانها للغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وشغفها لتعلم المزيد: "وكمان عندي حلم كمان إني أكون ممثلة معروفة في الوطن العربي".