رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

أم تسقط لصا سرق هاتف ابنتها في الشارع: "جريت وراه" (فيديو)

كتب: منة الصياد -

04:34 م | الخميس 10 ديسمبر 2020

الأم تواجه السارق

استعادت أم هاتف ابنتها البالغة من العمر 15 عامًا، بعدما طاردت السارق أثناء محاولته الهروب بالجهاز على دراجة في البرازيل.

وكانت التقطت كاميرات المراقبة المثبتة أمام إحدى الشركات في وسط مدينة ساو فينسنتي بولاية ساو باولو البرازيلية، اللحظة التي انتزع فيها السارق هاتف التلميذة الخلوي بالقوة وحاول الابتعاد مسرعًا بدراجته، إلا أن الأم تداركت الموقف سريعًا وركضت خلف الشاب وأمسكت به.

وخلال الفيديو تظهر الصور الأم البالغة من العمر 50 عامًا، وهي تطارد اللص وتلقي بمظلتها الشمسية المطوية عليه، حتى تمكنت من إسقاطه أرضًا وبدأت في ضربه ومجموعة من المارة، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكانت السيدة نجحت في إحباط السارق من الهرب، بعدما انزلق بدراجته على السطح المبلل للطريق، ما أفقده السيطرة على دراجته، وسقط في منتصف الشارع المزدحم.

وخلال الفيديو، ظهر السارق وهو محاط بالمرأة وابنتها اللتين انهالا بالضرب عليه، وانضم إليهن عدد من سكان المنطقة، وركضوا لمساعدتهما وكبح جماح المهاجم.

وقالت الأم الغاضبة التي لم ترغب في الكشف عن هويتها: "لقد تصرفت بشكل غريزي، كل ما قمت به لمحاولة حماية ابنتي من السرقة، وقد تم تقييد البلطجي من قبل السكان الذين أمسكوه بقبضاتهم، وركله البعض بينما جره آخرون من ملابسه، فيما استمريت في ضربه بمظلتي الزرقاء، لكن السارق سرعان ما أطلقنا سراحه، وترك خلفه دراجته ونعله وقميصه وحصلنا على الهاتف".

وأوضحت ربة المنزل أنها أخذت ابنتها لشراء الملابس وأنهن انتهوا للتو من حجز سيارة أجرة باستخدام تطبيق لنقلهم إلى المنزل، بينما كانت ابنتها تمسك هاتفها للتحقق من تفاصيل السائق في اللحظة التي ظهر خلالها اللص.

وبعد فرار السارق، قامت السيدة وابنتها بإبلاغ الشرطة، وتعمل السلطات لمحاولة التعرف على السارق والكشف عن هويته.